رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

المبعوث الأممي لليبيا: اجتماعات اللجنة العسكرية أحرزت تقدما ملموسا

الخميس 06/فبراير/2020 - 08:27 م
المبعوث الأممي إلى
المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة
أ ش أ
طباعة
أعلن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، أن اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة أحرزت تقدما ملموسا فيما يتعلق بالأزمة الراهنة، وسنبدأ التباحث حول المسار السياسي 26 فبراير الجاري. 
وقال غسان سلامة في تصريحات صحفية، الخميس، إن المباحثات التي استمرت يومين بين لجنة الـ5+5 ناقشت عددا من النقاط المهمة وآلية وقف إطلاق النار والتعامل مع الجماعات المسلحة.
وأضاف أن العمل مع طرفي الصراع في ليبيا سيتواصل لتثبيت الهدنة وتحويلها لوقف دائم لإطلاق النار، وترجمة الهدنة إلى وقف حقيقي على الأرض.
وأوضح المبعوث الأممي إلى ليبيا، أن اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) ستراقب وقف إطلاق النار بالتعاون مع الأمم المتحدة، معربا عن تمنيه عدم حدوث استفزازات من الطرفين، وذلك يتطلب التزاما من طرفي الصراع في ليبيا.
وتابع أن المواقف المبدئية للطرفين كانتا بعيدتين، ولكن تم التفاهم على عدد من البنود الأساسية، وهنالك اتهامات من قبل الطرفين بجلب الأسلحة، ومقاتلين أجانب.
وأشار إلى تفاؤله بحضور جميع المشاركين في الحوار السياسي التي ستعقد في جنيف 26 فبراير الجاري، مشيرا إلى أن المسار الاقتصادي هو أحد المسارات التي تحاول الأمم المتحدة تنظيمها وفقًا لمخرجات مؤتمر برلين.
تجدر الإشارة إلى أن أن اللجنة الأمنية العسكرية (5+5) مشكّلة من عسكريين نظاميين من طرفي الصراع الليبي (الجيش الوطني الليبي وحكومة فايز السراج) كأحد مخرجات مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية الذي عقد في 19 يناير الماضي، والتي تتضمن 3 مسارات أمنية وسياسية واقتصادية.
ومن المقرر أن تتولى اللجنة الإشراف على المسار الأمني، وستعقد اجتماعاتها في جنيف خلال فبراير الجاري.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟