رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

"شوبير" يشعل انتخابات "الجبلاية" مبكرًا ويعلن ترشحه على مقعد الرئاسة

الأحد 19/يناير/2020 - 03:27 ص
أحمد شوبير
أحمد شوبير
كتب - علاء على
طباعة
«الجناينى» ينفى استبعاد الإعلاميين من المنافسة ويؤكد: تطبيق «VAR» في الدور الثانى
أكد الإعلامى أحمد شوبير، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق أنه سيخوض الانتخابات المقبلة على مقعد الرئاسة، مشيرا إلى أن هناك من يحاول تفصيل اللائحة لمحاولة إبعاده.
وقال شوبير في تصريحات صحفية، «سأخوض الانتخابات على مقعد رئيس مجلس الإدارة ولن أدخل إلا على هذا المنصب لأنه المكان المناسب لي».
وتابع شوبير: «أشعر أن هناك من يحاول صياغة اللائحة الجديدة بالشكل الذى يقصينى من الانتخابات المقبلة، وهذا الأمر لا يتحمله رئيس اتحاد الكرة عمرو الجنايني، فهو ليس مسئولًا عن هذا الأمر الذى يأتى تحت مسئولية هانى أبوريدة وأحمد مجاهد فقط».
وأشار إلى أنه لا يخشى أحدا في الانتخابات، قائلا: إذا كان هانى أبوريدة «قطارا» فأنا «طائرة».
ومن جانبة كشف عمرو الجناينى أن استبعاد الإعلاميين من انتخابات اتحاد الكرة المقبلة أمر غير صحيح على الإطلاق ومستبعد من لائحة النظام الأساسى التى يتم تجهيزها حاليًا.
وتابع الجناينى في تصريحات صحفية: «استبعاد الإعلاميين من انتخابات اتحاد الكرة أمر مستبعد نهائيًا، لا يوجد سبب يجعلنا نستبعد فصيلا مهما مثل الإعلاميين من الانتخابات أو أى فصيل آخر، كل من ينطبق عليه الشروط سيترشح للانتخابات والأفضل من يفوز عن طريق الجمعية العمومية».
وأضاف: « نجهز لائحة النظام الأساسى خلال الأيام المقبلة لعرضها على الجمعية العمومية والاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا»، مؤكدًا أن اللجنة الخماسية تضع في الحسبان وضع لائحة بعيدة عن المجاملات أو أى اعتبارات وتعمل لصالح الكرة والرياضة المصرية، وهو هدف الاتحاد منذ تولى المسئولية، حسب قوله.
واستقرت اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة، على تأجيل الجمعية العمومية لتعديل لائحة النظام الأساسى إلى شهر يونيو المقبل بدلا من فبراير، خاصة أن اللجنة تسعى لكسب أكبر وقت ممكن لمناقشة التعديلات المقترحة على اللائحة فضلًا عن عدم تقديم الأندية مقترحات للنظر فيها.
في سياق مغاير، نفى مسئولو اللجنة الخماسية لاتحاد الكرة ما تردد خلال الساعات الماضية حول تطبيق تقنية «الفار»، في بعض مباريات الدورى فقط بداعى التكلفة الكبيرة، والتى تصل إلى 3 آلاف دولار في المباراة الواحدة.
وأوضح المسئولون أن تطبيق تقنية «الفار» سيكون في كل مباريات الدورى منذ بداية تطبيقه حتى نهاية الموسم الجاري، في جميع المباريات وليس في مباريات بعينها.
وشدد مسئولو الجبلاية على أن خزينة اتحاد الكرة ستتحمل تكاليف تقنية الفار كاملة، ولن تتحمل الأندية أو وزارة الرياضة أية مستحقات.
وقال عمرو الجنايني، رئيس الجبلاية في لقائه مع الحكام، إن الاتحاد حرص على تطبيق التقنية لأن الدورى المصرى لكرة القدم أصبحت قيمته الاقتصادية عالية جدًا، من حيث عقود اللاعبين والمدربين وتكلفة إقامة المباريات في الاستادات وعقود الرعاية والبث التليفزيوني، ولا بد من حصول كل فريق على حقه، مؤكدًا أن تقنية «الفار» تأتى بالتوازى مع أهمية تطوير الحكم للياقته البدنية والمهارية.
وأضاف الجنايني، أن البرنامج الزمنى الموضوع يكفل تطبيق التقنية بداية من الدور الثانى لمسابقة الدورى الممتاز، فيما ينتظر الاتحاد وصول الموافقة رسميًا من وزارة الشباب والرياضة خلال أيام قليلة، وأضاف أن الاتحاد سيرسل إلى الأندية خطابات بذلك للاستماع إلى أية اقتراحات لها في هذا الشأن وتنفيذ ما يسهم في نجاح المشروع لضمان تحقيق الهدف.
واتفق مسئولو اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة مع لجنة المسابقات بالجبلاية على أن تراعى تطبيق تقنية الفيديو بداية من الدور الثانى للدورى عند وضع الجدول، وتم الاتفاق بين مسئولى اللجنة الخماسية والمسابقات على أن تقام 3 مباريات يوميًا كحد أقصى في الدور الثاني، بحيث يتمكن اتحاد الكرة من تطبيق تقنية الفيديو في جميع مباريات المسابقة.
"
من يفوز بالسوبر المصري؟

من يفوز بالسوبر المصري؟