رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تعرف على حقيقة أسماء عيد الغطاس

الأحد 12/يناير/2020 - 10:59 ص
البوابة نيوز
محمد المواردي
طباعة
تستعد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لإحياء ذكرى معمودية السيد المسيح بنهر الأردن، خلال الأيام المقبلة، أو كما يسمى بعيد الغطاس، وهو من الأعياد السيدية الكبرى في الكنيسة، وترتبط به عدة طقوس ومسميات، من بينها "برامون"، و"لقان"، وكلها أسماء لطقوس وصلوات ترتبط بهذا العيد، كما يطلق على هذا العيد، عدة أسماء متتالية من بينها: الأيبفانيا، الثيؤفانيا، عيد الأنوار.
ويرجع إطلاق الكنيسة هذه المسميات، وفقًا لما كشفه الأنبا رافائيل، الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة، بأن اسم "الغطاس"؛ جاء نظرًا للرجوع لآباء الكنيسة المصرية الأوائل الذين استوعبوا أن المعمودية لا تتم إلا بالغطس في الماء، أما "الإبيفانيا"، فهي كلمة يونانية تعني الظهور، لأنه ظهر ورآه الناس، أما "الثيؤفانيا"، فهى كلمة تعني الظهور الإلهي، أما سبب التسمية بـ"عيد الأنوار"، لأن العصور القديمة شهدت غطس المسيحيين في نهر النيل عقب القداس، وأحيانًا كانت الكنائس تضم مغطسًا يغطسون فيه للتبرك بمعمودية المسيح، وكذلك لأن المعمودية في الفكر المسيحي هي الاستنارة.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟