رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

خبير: "الوفاق" توفر غطاء سياسيا لنهب النفط الليبي مقابل البقاء

الجمعة 13/ديسمبر/2019 - 09:24 ص
النفط الليبي
النفط الليبي
هناء قنديل
طباعة
أكد الأستاذ الدكتور حسن حماد، عميد كلية الآداب بجامعة الزقازيق سابقا، والخبير في شئون الحركات الإرهابية، أن الاتفاق بين تركيا ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، يمثل إنذارا خطيرا بتهديد الأمن القومي الإقليمي، مشيرا إلى أنه يعزز التدخل التركي في ليبيا، ويمنح غطاء سياسيا لنهب النفط الليبي، مقابل أن يضمن السراج البقاء في منصبه.
وشدد في تصريح لـ"البوابة نيوز"، على أن الاتفاق يمثل انتهاكا للسيادة الليبية، ويعزز فرص زيادة نفوذ الميليشيات الإرهابية المسلحة، الموالية لتركيا والسراج، لافتا إلى أن الاتفاقية العسكرية التي تم توقيعها بين حكومة الوفاق وتركيا، تكشف تواطؤ السراج، ودعمه للإرهاب، واستغاثته بتركيا لإنقاذه من الخسائر التي تهبط على رأس قواته، بواسطة الجيش الوطني الليبي.
وأكد حماد، أن تركيا قدمت الكثير من الدعم للسراج، لتخفيف تأثير ضربات الجيش الوطني الليبي ضده، كما مدته بالطائرات المسيرة، وترسانات الأسلحة، في مصراتة وطرابلس، والآن تبحث عن تعزيز سلطة الإخوان في ليبيا، عبر هذا الاتفاق المشبوه.
ولفت إلى أن الاتفاق الأمني الموقع بين حكومة الوفاق وتركيا، غير شرعي، لكونه لم يحصل على موافقة البرلمان، إلى جانب أنه يرسخ للتدخلات التركية في الشئون الليبية، مشيرا إلى أن التطورات المرتبطة بالاتفاق "التركي السراجي"، تتصاعد بين ساعة وأخرى، حيث أعلنت القوات البحرية التابعة للجيش الوطني الليبي، تلقيها أوامر برد أي تهديد لأمن البلاد والتصدي لعدوان أنقرة، بعد تصريحات إردوغان، حول استعداده لإنزال قوات عسكرية في ليبيا، إذا طلبت حكومة السراج ذلك، وهو ما اعتبره مجلس النواب، والحكومة المؤقتة في الشرق إعلان حرب، وهو ما ينذر بتفاقم الأزمة الليبية، وتحولها إلى معادلة صفرية بلا حل.
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟