رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

عودة الحياة لـ«قطار الواحات» بالوادي الجديد

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 11:38 م
البوابة نيوز
محمد بدر الدين
طباعة
تشهد محافظة الوادى عودة قطار الواحات إلى العمل مجددا، حيث أكد محافظ الوادى الجديد، اللواء محمد الزملوط، تخصيص 5 مليارات جنيه، لإعادة خط السكك الحديد الواصل بين مركز الخارجة، وتحديدًا من منطقة أبوطرطور وحتى ميناء سفاجا على البحر الأحمر، وأن تنفيذ المشروع سيكون على مرحلتين في فترة زمنية تترواح بين 2 و3 سنوات.
 ويجسد قطار الواحات تاريخًا مهما لأبناء الوادى الجديد وتراثا لاينساه الأجداد الذين يحرصون على حكايته للأبناء والأحفاد فقطار الوادى الجديد، تعرض للتهالك والسرقة، ولكن تجدد الأمل في عودته على يد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بعد الإعلان عن البدء في إقامة مجمع لصناعات الأسمدة وحامض الفوسفوريك في منطقة أبوطرطور بالخارجة، وإعادة خط سكك الحديد الذى يربط المحافظة بميناء سفاجا لتصدير الفوسفات ومنتجاته. 
يقول عباس مياز، من أبناء مركز الخارجة، ومن قدامى مشايخ الواحة، ومسجلى ومدونى تاريخ الواحات، إن تاريخ السكة الحديد بالواحات الخارجة يعود إلى فبراير 1908، عندما قام الجيش الإنجليزي بمد خط السكة الحديد من وادى النيل واصلا مركز أبوتشت التابع لمحافظة قنا بالواحات الخارجة ليصلها أول قطار يربطها بوادى النيل وبعاصمة مصر القاهرة، وليكسر حاجز العزلة الجغرافية والسياسية والاقتصادية والتجارية التى عاشتها واحات مصر لآلاف السنين، وفى بداية الأمر كان هدف قوات الاحتلال من مد خط السكة الحديد إلى الواحات الخارجة هو السيطرة على حدود مصر الغربية. 
ويضيف عبدالحميد منصور، نائب برلمانى سابق من أبناء مركز باريس، إننا نتذكر جيدا حدث افتتاح محطة مدينة الخارجة في أكتوبر من العام 1996 بحضور الرئيس الأسبق حسنى مبارك لتدشين خط قطار ينقل الركاب من الوادى الجديد لمحافظة قنا، وكمواصلة داخلية لنقلهم من مركز الخارجة إلى مركز باريس بطول 90 كيلو مترا فضلا عن نقل خام الفوسفات إلى ميناء سفاجا بالبحر الأحمر مرورًا بمنطقة «فقط» بمحافظة قنا، لتصدير خام الفوسفات إلى دول الخارج.
ويضيف أبوزيد أحمد، من أبناء مركز باريس، أن خط السكك الحديدية كان لنقل خام الفوسفات من أبوطرطور إلى ميناء سفاجا وتكلف نحو مليار جنيه، ولكن المشروع في بداية التسعينيات توقف عن العمل لعدة أسباب، فكانت هناك محاولة لاستغلال هذا الخط في نقل الركاب بين مدينة الخارجة وبعض القرى المجاورة وصولا إلى مدينة باريس جنوب الخارجة بمسافة 90 كم وبين الخارجة ومدينة قنا في رحلة واحدة أسبوعية بعد أن افتتحه الرئيس الأسبق حسنى مبارك عام 1996 بتكلفة تجاوزت 2.2 مليار جنيه آنذاك، باعتباره أول خط سكة حديد عرضى يربط الوادى بباقى محافظات مصر وأول طريق لنقل فوسفات أبو طرطور لميناء سفاجا، ولكن كل هذا باء بالفشل لعدم إقبال الركاب على ركوب القطار، لأن المواطن في الوادى الجديد مرتبط بمحافظة أسيوط في أحواله المعيشية وليس قنا.
وتوقفت حركة القطار في العام 2006 بسبب سرقة قضبان السكك الحديد خاصة من ناحية المناطق الشرقية القريبة من محافظات قنا والأقصر نظرا لطبيعة المنطقة الصحراوية، وبعدها عن أعين رجال الأمن والشرطة، ثم جاءت ثورة 25 يناير 2011، وأعقبها انفلات أمني كانت نتيجته سرقة وتقطيع القضبان لمسافة 40% من إجمالى المسافة وهى 680 كم هو طول الخط من سفاجا نهاية بأبوطرطور.
وشهدت المنطقة الجبلية الحدودية بين مركز باريس بمحافظة الوادى الجديد ومحافظة الأقصر الحادثة الشهيرة والمعروفة إعلامية « بأحداث صنعاء» في شهر مارس 2012 والتى حدثت بسبب قيام محافظ الوادى الجديد الأسبق اللواء طارق مهدى بمطاردة بعض العناصر الإجرامية التى تخصصت في سرقة قضبان السكك الحديدية بالمنطقة بنفسه من خلال سيارة المحافظة التى كان يستقلها في ذلك الوقت في الساعة الثانية عشرة ظهر يوم 12 مارس 2012 وقوة من شرطة قسم الخارجة حيث شهدت قرية صنعاء جنوب مدينة الخارجة حصارًا من تشكيل عصابى متخصص في سرقة قضبان السكك الحديدية استمر لمدة 8 ساعات شهدت خلالها القرية أحداثا دامية أسفرت عن وفاة فتاة شابة ونجحت بعد ذلك الشرطة في مواجهة هذه العصابات وضبط كميات هائلة تصل لأكثر من 500 طن حديد مسروقة من خط القطار، ثم بدأت هيئة السكك الحديدية في نقل آخر عربات وجرارات لكانت تعمل على خط القطار الواصل بين مركزى الخارجة وباريس، حيث بدأت عملية النقل يوم الثلاثاء 4 نوفمبر 2015، لجرارات وعربات قطار، من محطتى مدينتى الخارجة وباريس إلى هيئة السكك الحديدية بالقاهرة، وذلك بعدما وصلت أعداد كبيرة من الأوناش واللوادر والمعدات التابعة لشركة أورينت إنتيجريتد لوجيستيكس، وعمال سكك حديد الأقصر، لفك عجلات القطار وعرباته وتحميلها على ناقلات عملاقة.
أبوطرطور 
قرر الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بإعادة الحياة مرة أخرى لمنطقة أبوطرطور التى تمثل أعلى احتياطى عالمى من خام الفوسفات، واستغلال الأموال الطائلة التى أنفقتها الدولة في إقامة مدينة سكنية بجوار المشروع حيث جاء قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والذى عاد الأمل مرة أخرى إلى المدينة السكنية بمشروع فوسفات أبوطرطور، بعد أن سماه أهالى الوادى الجديد «مدينة الأشباح»، بسبب خلوها من البشر لسنوات طويلة، وصلت إلى 27 سنة، بسبب تجاهل المسئولين لها تارة وحجم مديونياتها تارة أخرى، إلى أن جاء قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، رقم 157 لسنة 2016، والذى أعاد الحياة مرة أخرى للمنطقة، من خلال نقل أصول المدينة السكنية إلى محافظة الوادى الجديد، تمهيدًا لدراسة الاستفادة منها، بعد أن ظل المشروع طوال الفترة الماضية مهملًا من الحكومات السابقة.
وبدأ اهتمام رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بمنطقة هضبة أبوطرطور بشكل متكامل ومن خلال 4 محاور هى الاستفادة من المدينة السكنية بمشروع فوسفات أبوطرطور وإقامة مجمع للصناعات الفوسفاتية وإعادة خط السكك الحديدية، ثم مصنع للأسمدة الفوسفاتية.
يؤكد المهندس أحمد حسين، وكيل وزارة الإسكان السابق بالوادى الجديد، أنه قد عادت الحياة مرة أخرى لمنطقة أبوطرطور، حيث تولت مديرية الإسكان والمرافق بالمحافظة استلام 1396 وحدة سكنية بمنطقة أبوطرطور، تنفيذًا للقرار الجمهورى رقم 157 لسنة 2016، بنقل المدينة السكنية التابعة لمشروع أبوطرطور من ولاية الجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية والتعدينية التابع لوزارة الصناعة إلى محافظة الوادى الجديد بتكلفة تخطت المليار و300 مليون جنيه شاملة التكلفة وديون مستحقة لصالح بنك الاستثمار الوطنى سيتم سدادها بعيدًا عن موازنة المحافظة وجار العمل على الاستفادة من المدينة السكنية والمنطقة المحيطة بها والتى هى قابلة للزراعة.
ويؤكد محافظ الوادى الجديد، اللواء محمد الزملوط، تخصيص 5 مليارات جنيه، لإعادة خط السكك الحديد الواصل بين مركز الخارجة، وتحديدًا من منطقة أبوطرطور وحتى ميناء سفاجا على البحر الأحمر، كما أن تنفيذ المشروع سيكون على مرحلتين في فترة زمنية تتراوح من 2و3 سنوات، بإجمالى 680 كم، بحيث تبدأ المرحلة الأولى من «الخارجة - قنا» ثم المرحلة الثانية من قنا إلى ميناء سفاجا لتصدير الفوسفات، أنه سيجرى إنشاء محطة تداول بضائع بين محافظة قنا وعلامة كم 510 من امتداد خط السكة الحديد، وهذه المحطة ستشهد رفع وإنزال الحاويات من وإلى القطارات وتغيير وسيلة النقل بين القطارات وعربات النقل الثقيل، وأن الهدف من إنشاء المحطة توفير أكثر من وسيلة لنقل البضائع، كما يتضمن المشروع مد الخط من سفاجا إلى الغردقة بطول 60كم تقريبا.
وأضاف الزملوط، أن المشروع لخدمة الاستثمارات في المنطقة، خاصة أن الوادى الجديد يمثل أحد المشروعات القومية الكبرى، والسكة الحديد تأتى ضمن خدمات البنية التحتية لجذب رءوس الأموال وخدمة المستثمرين، والدولة حاليًا تسعى لإحياء المشروع مرة أخرى، لخدمة المحافظة من خلال تنفيذ مشروعات اقتصادية في المجال الصناعى والزراعى.
وأوضح أن عودة السكة الحديد ستخدم تطلعات المحافظة من استغلال الثروات التعدينية والمشروع المقرر لإنتاج الأسمدة الفوسفورية، كما أن المشروع سيسهم في تخفيف الضغط على الطرق البرية التى تمر عليها آلاف الأطنان من الشاحنات المحملة يوميًا، من خام الفوسفات من منجم أبو طرطور لتصديره من خلال ميناء سفاجا، بالإضافة إلى المحاصيل الزراعية التى تزرع بمنطقة شرق العوينات.
وقال المحافظ، إنه تم الانتهاء من كافة التجهيزات لتوقيع العقد النهائى مع شركاء التنمية لتنفيذ أكبر مصنع لإنتاج الفوسفات، وتوقيع العقد النهائى لمصنع الأسمدة الفوسفاتية الشهر المقبل وهو يناير 2020، باستثمارات تصل إلى 15 مليار جنيه، وطاقة إنتاجية تصل إلى 500 ألف طن سنويًا من حامض الفوسفوريك والذى يعتبر أول شركة للأسمدة في المحافظة بالتعاون مع وزارة البترول والثروة المعدنية، كما أن مشروع مجمع إنتاج حامض الفوسفوريك بالوادى الجديد سيعتمد على إنتاج منجم فوسفات أبوطرطور والبالغ حجمه نحو 2 مليون طن سنويًا من خام الفوسفات كمدخل رئيسى للإنتاج.
أوضح المحافظ أن المشروع يشمل مجمع من ثلاث وحدات الأولى تتضمن إنتاج حمض الكبريتيك المركز بطاقة 6.1 مليون طن سنوياُ والوحدة الثانية لإنتاج حمض الفوسفوريك والثالثة لمعالجته بعد الإنتاج للوصول إلى درجة النقاء المطلوبة، كما أن المشروع يشمل أيضا توليد الكهرباء من الطاقة الحرارية المنتجة من وحدة إنتاج حمض الكبريتيك بطاقة 33.5 ميجاوات لاستخدامات المجمع الصناعى والمنطقة السكنية إلى جانب ضخ الفائض في الشبكة القومية للكهرباء.
ads
"
من يحسم السوبر الإفريقي؟

من يحسم السوبر الإفريقي؟