رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

بالتعاون مع "ستادات".. الخطيب يعلن "وحدة الأهلي الاقتصادية" في يوم تاريخي

الأربعاء 04/ديسمبر/2019 - 10:50 م
البوابة نيوز
خالد على - بلال السيسي
طباعة
أعلن محمود الخطيب رئيس مجلس ادارة النادي الأهلي عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة ستادات القابضة لإدارة "وحدة الأهلي الاقتصادية" رؤية 2045 والتي تضم أربعة مشروعات رياضية خدمية واستثمارية. 
المشروع الأول هو تحول استاد السلام إلى استاد النادي الأهلي، بموجب حق انتفاع لمدة خمسة وعشرون عامًا.
والمشروع الثاني هو حصول النادي الأهلي على حقوق نادي طيبة بالأقصر بموجب حق انتفاع لمدة 25 عامًا.
والثالث هو حصول الأهلي أيضًا على مجمع حمامات السباحة التابع للتربية والتعليم حق انتفاع لمدة 25 عامًا.
أما المشروع الرابع فهو إسناد إدارة قناة الأهلي إلى شركة ستادات على أن تقوم بتطوير برامجها ومحتواها وستوديوهاتها والوصول بها للمستوى الذي يليق بالأهلي ويلبي رغبة جماهيره بالإضافة إلى حصول شركة ستادات على الحقوق التسويقية لأسوار النادي. 
جاءت مراسم توقيع مذكرة التفاهم خلال المؤتمر الصحفي الذي جرى بالنادي مساء اليوم، وبالتحديد في ملعب التتش ليعكس قيمة الحدث والنقلة الخدمية والرياضية والمالية للنادي.
 حضر التوقيع عن شركة ستادات القابضة محمد كامل الرئيس التنفيذي للشركة والعديد من قيادات الشركة التي تعد واحدة من كبرة الشركات الوطنية التي تساهم في تطوير الرياضة المصرية في مجالات مختلفة.. 
وأكد الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي على عظمة النادي وما له من تاريخ رياضي وأخلاقي وقيم وإحترام لجماهير وأعضاءه والعاملين به تتوارثها الأجيال يفتخر به جميعا، وأنه يحمل ذكرى سعيدة لملعب التتش الذي يتواجد فيه الآن. 
وأشار إلى أن هذا المشروع بدأ دراسته منذ ثلاثة أشهر وبالتعاون مع المتخصصين في مجال التسويق والذين أفاضوا في بحث الأمر من كافة الجوانب في الحاضر والمستقبل. وبذات الاهتمام تم تكليف كوكبة من رجال القانون بالدراسة التي تضمن حقوق الأهلي.
وأشار رئيس الأهلي إلى أنه عقب الدراسة التي جرت للمشروع والعديد من الاجتماعات مع الجهات المعنيه تم عرض الأمر بالكامل على مجلس الادارة في اجتماعه الذي انتهى قبل قليل ووافق بالإجماع، خاصة أن وحدة الأهلي الاقتصادية التي تشمل رؤية مستقبلية للأهلي حتى 2045 تحقق العديد من الفوائد للأهلي وفرقة الرياضية وأعضائه وجماهيره.
وقال "الخطيب": أنجزنا 80% من برنامج عائلة الأهلي وتلك الشراكة مع شركة ستادات تحقق مكسب رياضي وتجاري بالإضافة إلى وجود خدمة لجماهير النادي والتخفيف عليهم بتوفير مكان للجمهور الذي يعاني من متابعة الفريق في ملاعب خارج القاهرة على أن يتم تفعيل مذكرة التفاهم إلى عقود خلال الأيام المقبلة.
وأكد الخطيب أن الشراكة ستحقق فوائد كثيرة للمجتمع والبئية المحيطة.
في المقابل بدأ محمد كامل الرئيس التنفيذي لشركة ستادات حديثه بأنه يسعد هذه الشركة الوطنية، أن تبدأ كتابة تاريخها من ملعب التتش الملعب الشاهد على إنتصارات وبطولات الأهلي المحلية والقارية، ونسعى للشراكة مع الاهلى فى مشروعات تحقق إضافة اقتصادية خلال السنوات المقبلة استنادا للدور التاريخى للنادى وشعبيته الكبيرة والبداية ستكون بقناة النادى والتى سوف تشهد نقلة نوعية خلال الأشهر القليلة القادمة.  
واضاف "كامل" ان فكرة الاستاد هى فكرة جديدة وأولية لحين تحقيق الحلم الأكبر للجماهير بوجود استاد عالمى للقلعة الحمراء، وبناءا عليه سيكون ستاد السلام هو ملعب الأهلى طوال السنوات المقبلة، لحين بناء الأهلى لملعبه الخاص هذا بخلاف إضافة منشآت جديدة لمقر النادى الرئيسى بالجزيرة من خلال الإستفادة بحمام السباحة الاولمبى لنادى المعلمين بخلاف تطوير صالة النادى وفى غضون شهور شهور قليلة جديدة سيتم افتتاح فرع جديد للنادى الأهلى فى الصعيد.
ووجه الرئيس التنفيذى لشركة ستادات الشكر لمجلس إدارة النادي برئاسة الكابتن محمود الخطيب لإيمانهم بالفكر الاقتصادي ورغبتهم في مواكبة عالم الأحتراف وتحقيق آمال وطموحات ناديهم.
وأضاف أنه بمجرد أن تحدث مع الكابتن محمود الخطيب في هذا الأمر أخذ على عاتقه الدراسة وباهتمام شديد وعقد العديد من الاجتماعات مع المختصين في المجالات المختلفة، والحقيقة كانت لديه رغبة كبيرة بأن يحقق نقلة نوعية تليق بالأهلي وأعضاؤه وجماهيره. 
وأضاف أنه وجد كل التعاون من رئيس الأهلي والذي أرهقه كثيرًا في الحفاظ على حقوق ناديه، وأنه يعمل على محورين الأول إرضاء أعضاء النادى وإرضاء جماهيره. 
ووجه كامل الشكر أيضًا للواء محمد العصار وزير الانتاج الحربى، والذى دعم الشركة وافكارها ووجه الشكر أيضا للدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، والذى أبدى ترحيبه الشديد بأفكار الشركة.
 كما وجه الشكر للدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، والذى ساهم بأفكاره وخبراته التسويقية فى دعم الشركة، ودفعها للبدء فى تنفيذ مشروعاتها التى سوف تظهر للنور خلال المرحلة المقبلة. 
وعرض محمد كامل تصور كامل للمشروع ومزاياه في كل الاتجاهات سواء للنادي أو لشركة ستادات التي تقوم بادارة وأستثمار المشروع.
فوائد المشروع 
1- يحصل النادي الأهلي على عائد مالي لا يقل عن 55 مليون جنيه سنويًا.
2- وجود ملعب دائم لمباريات الفريق الأول لكرة القدم يخفض تكاليف ميزانية التشغيل للفريق والمتمثلة في: ايجارات الملعب للمباريات الرسمية والودية – تكاليف صيانة ملاعب التدريب – تكاليف الانتقالات الى الملاعب خارج القاهرة.
3- زيادة الخدمات المقدمة الى شركاء الأهلي من الوكالات التسويقية والشركات الراعية وخفض تكاليف تفعيل وتشغيل العقود التسويقية والتجارية.
4- زيادة اعداد المشاركين في اكاديميات النادي في كل فروعه بالقاهرة أو الصعيد.
5- تمكين النادي من تقديم خدمات ومشروعات جديدة(عضوية محددة المدة الزمنية – حقوق التسمية – تذاكر موسمية – خدمات جلوس الاعضاء).
6- فتح الطريق أمام تطبيق فكرة انشاء اندية جديدة بالمحافظات الكبرى دون تحمل اي تكاليف استثمارية.
7- تخفيف التكدس في بعض فروع النادي من خلال نقل بعض الفرق الرياضية للتدريب والمباريات الى المقرات التابعة لوحدة الأهلي الاقتصادية. خاصة أنه شركة ستادات ستقوم بتوفير ملعبين للتدريب بجوار الملعب الرئيسي للتدريبات ولإستضافة مباريات فرق الناشئين (ملاعب كرة القدم الى ستاد السلام – السباحة الى صالة الجيزة) وانشاء استراحة للناشئين 
8- تطوير قناة الأهلي الفضائية دون تحمل أي أعباء لاسيما فيما يخص المحتوى المنتج (مثل: شراء الملخصات) مع استمرا الاحتفاظ بالحد الادنى المضمون والذي لن يقل عن 20 مليون جنيه.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟