رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

جهاز الشروق يخصص قطعة أرض لإقامة مجمع للخدمات الحكومية

الإثنين 18/نوفمبر/2019 - 12:04 م
 المهندس عبدالرءوف
المهندس عبدالرءوف الغيطى، رئيس جهاز تنمية مدينة الشروق
كتب / عاطف السيد
طباعة
قال المهندس عبدالرءوف الغيطى، رئيس جهاز تنمية مدينة الشروق، إنه تم تخصيص قطعة أرض بمساحة نحو (5000م2) بمنطقة الخدمات المستقبلية بالقرب من مدخل (2) طريق (القاهرة – الإسماعيلية)، لصالح وزارة الداخلية بنظام نقل الأصول، لإقامة مجمع للخدمات الحكومية لخدمة سكان مدينة الشروق.
وأضاف المهندس عبدالرءوف الغيطي، أن وزارة الداخلية ستقوم بتنفيذ مجمع خدمي يضم أعمال (جوازات – أحوال مدنية – تصاريح عمل – مرور ) بهدف التيسير على سكان المدينة راغبي الحصول على الخدمات المقدمة لتكون في مكان واحد بدلًا من الانتقال خارج المدينة، مؤكدًا أن الجهاز لن يدخر جهدًا في سبيل توفير جميع الخدمات للمواطنين بمدينة الشروق.
وأكد رئيس الجهاز، أنه تم التنسيق مع قطاع المؤسسات بوزارة الداخلية لإقامة المجمع، وتمت موافقة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على الموقع المقترح لخدمة سكان مدينة الشروق، وذلك في إطار سعى جهاز المدينة لتوفير الخدمات الحكومية المختلفة للتيسير على المواطنين.
وفي سياق آخر، قال المهندس عبدالرءوف الغيطي: تم استهداف محور الحرية بطول 5 كم بالمدينة، ووضعه بخطة أعمال الزراعة حيث تتم أعمال التسوية والزراعة والتشجير للمحور، وذلك في إطار خطة الجهاز لزراعة وتجميل المحاور المهمة والرئيسية بالمدينة.
وأضاف رئيس الجهاز تتضمن الأعمال بالمحور، أعمال التسوية بأماكن الزراعات، وتنفيذ شبكة ري، وتجهيز عدد (866) حوضا وزراعته بالأشجار المتنوعة ذات الظلال الكثيفة، وعدد (351) حوض نخيل يتوافق مع أنواع التربة وعدد (16900) شجيرة، بالإضافة لزراعة (30260م2) من النجيل، وذلك بكامل طول المحور بمدة تنفيذ تقدر بنحو 6 أشهر من تاريخ استلام الموقع.
وأشار رئيس الجهاز إلى أنه جارٍ طرح مشروع زراعة مناطق العمارات من الأولى حتى السادسة ضمن خطة العام المالي 2020/2019، بهدف توافر عوامل الجذب للسكان والتي تحقق التنمية المطلوبة بما لها من مردود إيجابي على قاطني وزائري مدينة الشروق.

الكلمات المفتاحية

"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟