رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

المجلس الإسلامي بتونس: التصوف في حقيقته حب واتباع واجتهاد

السبت 09/نوفمبر/2019 - 06:00 م
البوابة نيوز
محمد الغريب
طباعة
حملت فعاليات الجلستين السابعة والثامنة من المؤتمر الدولي الـ14 للصوفية تحت عنوان "التصوف والتنمية.. دور البعد الروحى والأخلاقى في صناعة الرجال"، المنعقد بمنطقة مداغ المغربية، في الفترة من 6-12 نوفمبر الجاري، عنوان "التصوف والمواطنة.. مداخل تنموية" و"منهج التربية الروحية والأخلاقية في الزوايا".
وترأس الدكتور عبدالرحمن أسامة أستاذ التعليم العالى بجامعة محمد الأول الجلسة السابعة، والتي تحدث خلالها الدكتور رشيد أكديرة الباحث في الفكر الصوفي بفاس عن الإنسان الكامل أو المواطنة الصالحة أُفقًا لأنسنة التنمية، فيما قدَّم الدكتور محمد أديوان نائب رئيس جامعة القرويين، قراءة في الأبعاد والديناميات للتصوف والتنمية البشرية، والدكتور آدم نوح من جامعة مالي، رؤية عن الدور الصوفي في التنمية. 
فيما جاءت الجلسة الثامنة برئاسة الإعلامي المصري حسن الشاذلي، الذى أكد أن الزوايا هي التي تعيد بناء الشخصية، مشيرًا إلى أن النبي قضى 13 عامًا تصوفًا في مكة لبناء الشخصية المسلمة على المحبة والعقيدة والصفاء لصالح بناء أمة، ثم انطلق إلى المدينة لتكون أمة ودولة.
كما عرض الدكتور صلاح الدين المستاوي عضو المجلس الإسلامي الأعلى بتونس، تميز الزوايا في تركيز البعدين الروحي والأخلاقي للإنسان، مؤكدًا أن التصوف في حقيقته حب واتباع واجتهاد في طاعة الله.
في حين أشارت الدكتورة ثريا عيّوش، بجامعة باريس، إلى أسس المحبة والوحدة الإنسانية ودور المرأة من خلال استعراضها لسورة يوسف.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟