رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بعد انتشال جثمانها من نيل الوراق.. زميلات "شهد" طالبة الصيدلة لـ"البوابة نيوز": كانت مثالا للاحترام وحب الحياة.. "فرح": لم نر مثلها في مساعدة الآخرين.. و"سلمى": لم تفوت صلاة وكانت تشجعنا على أدائها

السبت 09/نوفمبر/2019 - 01:43 م
البوابة نيوز
سارة عبدالعليم
طباعة
جاء وقع خبر وفاة طالبة كلية الصيدلة "شهد أحمد"، عقب العثور على جثتها بنهر النيل في الوراق، وانتشالها من قبل رجال الإنقاذ النهري، كالصاعقة على زميلاتها. 
"شهد كانت طيبة ومحافظة على صلاتها ومن أنضف الشخصيات اللي ممكن تقابليها".. بتلك العبارات وصفها زميلاتها حبًا فيها بعد أن علموا بالعثور على جثمانها في النيل، "البوابة نيوز" حاورت صديقاتها. 
قالت فرح رستم إحدى زميلات "شهد": "إنها كانت من أطيب الناس اللي عرفتها لاحترامها وجدعنتها ووقوفها بجوار أي شخص حتى لو مش قريبين منها".
وأضافت فرح، "أنه على الرغم من أنها أكبر مني بسنة دراسية كانت دايما بتساعدني في المذاكرة، وأيام ما كنت في ثانوية عامة كانت دايما بتشجعني على المذاكرة وتقولي كلام يحفزني وكنا من واحنا صغيرين كنا بنخرج كلنا في تجمعات وهي دايما هادية".
وقالت أيضًا إحدى زميلاتها وتدعى "سلمى جمال"، "إن شهد طالبة الصيدلة كانت ناوية تخرج مع صحابها يوم الأربعاء الماضي اليوم اللي اختفت فيه ولكنها تعبت".
وأكدت "سلمى"، "أن شهد كانت من أجمل البنات اللي ممكن اي حد يعرفها، كانت إنسانه جميلة مش بتفوت صلاة وبتشجعنا على أدائها كانت في آخر أيامها".
وأكملت "كانت مواظبة على قراءة سورة البقرة وبسببها كذا حد من صحابها وإخوتها واظبوا بسببها.. كانت طبيعية ومتقبلة الحياة عمرها ما كان ليها أعداء".
وتابعت: "لدرجة أن مشكلة أختها معاها أنها طيبة بزيادة، ووالدتها آخر فترة كانت بتقول شكلها متغير وطول عمرها متفوقة دراسيا مش أنا بس اللي بشهدلها بكدا وختمت شهد أنضف من أنها تكمل وسطنا الحياة".
وقالت "سلمى": "كانت مخطوبة مقري فتحتها من فترة ولكن محصلش نصيب، وخطيبها الآن وأهله واقفين من أول لحظة مع أهل شهد من يوم ما اختفت لأنهم عمرهم ماشافوا منها حاجة وحشة".
بعد انتشال جثمانها
وانتشلت قوات الحماية المدنية بمديرية أمن الجيزة جثة فتاة في العقد الثالث من عمرها بمياه النيل بنطاق قسم شرطة الوراق، ترتدي ملابسها كاملة، وبمطابقة أوصاف الفتاة المتغيبة تبين أن الجثة لـ"شهد أحمد" طالبة الصيدلة.
على الفور أبلغت الأجهزة الأمنية ذويها وتم التعرف على الجثة، وأشارت التحريات الأولية لعدم وجود شبهة جنائية في الواقعة، ورجحت التحريات أن الفتاة أقدمت على الانتحار خاصة بعد العثور على بعض متعلقاتها على ضفاف النيل محل العثور عليها.
وأمرت نيابة الوراق بتشريح جثة الطالبة لبيان أسباب الوفاة، كما أمرت بالتصريح بالدفن عقب بيان الصفة التشريحية للجثة وتسليمها إلى ذويها.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟