رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

جلسات عمل مكثفة لاختيار بطل "خالد بن الوليد"

السبت 09/نوفمبر/2019 - 06:03 ص
مخرج العمل رءوف عبد
مخرج العمل رءوف عبد العزيز
عزت البنا
طباعة
تجرى شركة «سينرجي» التحضيرات والاستعدادات اللازمة الخاصة بمسلسل يتناول سيرة سيف الله المسلول الصحابى الجليل «خالد بن الوليد»، والمقرر عرضه في السباق الرمضانى المقبل، ويخرجه رءوف عبد العزيز، وتأليف إسلام حافظ، ويعد العمل الأضخم إنتاجيا في تاريخ الدراما المصرية والعربية، والمسلسل مأخوذ عن كتاب «عبقرية خالد» للكاتب الكبير عباس محمود العقاد. 
وتعقد الشركة المنتجة جلسات عمل مكثفة مع مخرج العمل رءوف عبد العزيز، والمؤلف إسلام حافظ، لوضع الخطوط العريضة للمسلسل، وترشيح الممثلين، وإبرام التعاقد معهم في حال الاستقرار على الأسماء مباشرة، فضلا عن اختيار أماكن التصوير وشكل الملابس والديكورات والتفاصيل الأخرى، ليظهر المسلسل بصورة مميزة ومختلفة للجمهور.
وكشفت مصادر مطلعة لـ«البوابة»، أنه يتم حاليا بناء ديكورات خاصة لمكة المكرمة متضمنة الكعبة المشرفة وعدد من البيوت بنفس معالم المدينة خلال الفترة من عام ٥٩٢ إلى عام ٦٤٢ ميلادية، ومن المقرر أن تعلن الشركة عن بطل العمل المقرر أن يقدم شخصية الصحابى الجليل خالد بن الوليد، ومن المتوقع أن تعلن عن اسمه وفريق العمل خلال الأيام المقبلة، وهناك بعض الأسماء المرشحة لتجسيد شخصية سيف الله المسلول، ومنهم الفنان خالد النبوى والفنان مصطفى شعبان والفنان عمرو سعد والفنان هانى سلامة والفنان آسر ياسين، كما قيل أيضًا إن هناك ترشيحات تشير إلى قيام الفنان أحمد السقا بالدور، خاصة لما يتطلبه من مشاهد أكشن.
ويعد هذا العمل بمثابة عودة للمسلسلات الدراما الدينية التى اختفت منذ فترة، ولكن المخرج رءوف عبد العزيز أصر على تقديمه خلال السباق الرمضانى المقبل، بعد مناقشات لمدة ٤ سنوات مع المنتج تامر مرسي، لكونه يحتاج إلى تحضيرات خاصة تتناسب مع طبيعة العمل.
ولذلك يمثل مسلسل «خالد بن الوليد» تحديا جديدا ومغامرة صعبة يخوضها المخرج رءوف عبد العزيز، بعدما حقق نجاحا كبيرا خلال السنوات الماضية من خلال تقديم العديد من الأعمال الناجحة والمتنوعة التى كان آخرها مسلسل «قمر هادي»، الذى عرض رمضان الماضى. 
و«خالد بن الوليد» أسلم في السنة السابعة للهجرة، ولقّب بسيف الله المسلول، وأصبح قائدًا للجيش الإسلامى بعد مقتل زيد بن حارثة، وجعفر بن أبى طالب، وعبدالله بن رواحة، ومدحه الرسول في أكثر من حديث شريف.
ويعد مسلسل «خالد بن الوليد» بمثابة التعاون الثانى الذى يجمع إسلام حافظ بالمخرج رءوف عبد العزيز، بعدما حققا سويا نجاحا كبيرا بمسلسل «قمر هادى» للنجم هانى سلامة.
يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التى يتم فيها تجسيد شخصية خالد بن الوليد في عمل فني، فقد سبق أن قُدمت من قبل في أكثر من عمل سواء تليفزيونيًا أو سينمائيًا.
ففى عام ١٩٥٨، قدم الفنان الراحل حسين صدقى من إخراجه وإنتاجه فيلم «خالد بن الوليد»، وجسد الشخصية بجوار الفنانين زكي طليمات ومديحة يسرى ومريم فخر الدين، وقد شارك صدقى في كتابة العمل بجوار المؤلفين أحمد الشرباصى وحسين حلمى المهندس وعبد العزيز سلام.
وتناول الفيلم شخصية ابن الوليد منذ أن كان مشركًا في مكة، ومحاربته للدعوة الإسلامية وإسلامه، ثم قتال المرتدين، ثم قتاله للفرس والروم وهزيمتهم في اليرموك ودمشق وحمص وقنسرين، ثم عزله عن قيادة الجيوش حتى وفاته.
وأيضا قدم الفنان السورى باسم ياخور نفس الشخصية من خلال المسلسل التاريخى «خالد بن الوليد»، بشكل نال إعجاب الكثيرين، وعلى الرغم من تعرضه لبعض الهجوم بسبب اختلاف ديانته عن ديانة بطل العمل، فإنه قال إنه ينتمى لعائلة متفتحة مثقفة متشربة للثقافات كلها، وفى مكتبة بيتهم كتب هائلة العدد والقيمة تتناول تاريخ الإسلام، موضحًا أنه مطلع على هذا التاريخ بشكل قوى.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟