رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

الملعونة.. 23 عاما من أحاديث الإفك وإثارة الفتن على شاشة "الجزيرة"

الجمعة 01/نوفمبر/2019 - 12:39 م
إثارة الفتن على «الجزيرة»
إثارة الفتن على «الجزيرة»
ناصر ذوالفقار
طباعة
23 عاما من أحاديث الإفك وإثارة الفتن.. فيديوهات مفبركة وأرقام مضللة.. أكاذيب وشتائم على لسان أبواق النظام القطري العميل في قناة الجزيرة.. حيث بدأ بثها في 1 نوفمبر 1996.
سموم لم تتوقف قناة الجزيرة عن إطلاقها في جسد الوطن العربي، لإذكاء نار فتنة ودعم الإرهاب وإشاعة الفوضى والتخريب، نستعرض أبرزها في السطور التالية:
♦ مخطط إسقاط مصر:
بعد اندلاع المظاهرات المناوئة لحكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في25 يناير 2011 في مصر التي استمرت 18 يوما قبل تنحيه رفعت قناة الجزيرة شعارا لها على موقعها الإلكتروني في تبجح كبير حيث رفعت شعار «معا لإسقاط مصر».
♦ بث مباشر للعمليات الإرهابية في سيناء:
في يناير من عام 2015، كانت السقطة الكبرى بعد نقلها بثا مباشرا لتفجير في مدينة العريش بشمال سيناء وسلطت كاميراتها على موقع الهجوم قبل أن يحدث بنحو دقيقتين، وصاحب التفجير تهليل وتكبير لأصوات جوار الكاميرا. 
وخلال بث التفجير على الهواء مباشرة، قالت المذيعة إن تلك اللقطات هي بث مباشر من مكان الحدث، قبل أن تتراجع وتقول إنها اللقطات الأولى وليست المباشرة وكان التفجير يستهدف الكتيبة 101.
♦ فبركة مظاهرات سبتمبر:
بعد نشر فيديوهات المقاول المصري الهارب لإسبانيا محمد على، أوائل سبتمبر الماضي، ادعت الجزيرة نزول المواطنين إلى شوارع مصر في مظاهرات مناوئة للنظام الحاكم، واستعانت بفيديو مفبرك قالت إنه للتظاهرات في مصر، وتبين فيما بعد أنها للفنان محمد رمضان الذي كشف زيف وإدعاء «الجزيرة».
♦ فبركة فيديو تيريزا ماي:
بعد إعلان دول مصر والسعودية والبحرين والإمارات، مقاطعة قطر بسبب دعمها الإرهاب في يونيو من عام 2017، نشرت الجزيرة فيديو ادعت أنه لتظاهرات مناوئة للإمارات أمام سفارتها في لندن خرجت لاثنائها عن المضي في المقاطعة، ولكن تبين فيما بعد انها مظاهرات ضد رئيسة الوزراء البريطاني آنذاك تيريزا ماي في يونيو 2017 مطالبين باستقالتها.
♦ مبايعة داعش على الجزيرة:
في يوليو من عام 2017 استضاف فيصل القاسم في برنامجه الاتجاد المعاكس، ضيفا قال انه باحث اسلامي يدعى حسين محمد حسين بايع تنظيم داعش الإرهابي على الهواء مباشرة قائلا «الحمد لله رب العالمين الذى شرفنى ببيعة أبو بكر البغدادى شاء من شاء وأبى من أبى» والغريب أن مقدم البرانمج فيصل القاسم لم يقاطعه ولم يعقب على ما قاله.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟