رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

في عيد ميلاده.. تعرف على جاود كريم أحد مؤسسي اليوتيوب

الإثنين 28/أكتوبر/2019 - 12:28 م
جاود كريم أحد مؤسسي
جاود كريم أحد مؤسسي اليوتيوب
مروة المتولي
طباعة
جاود كريم أحد مؤسسي موقع مشاركة الفيديوهات الشهير يوتيوب، وصاحب أول فيديو على يوتيوب وهو من أصول بنغالية ولد في سنة 1979 بألمانيا الشرقية لينتقل إلى ألمانيا الغربية بعد سنة، أنهى دراسته الثانوية والتحق بإحدى جامعات إلينوي لكنه أسقط دراسته الجامعية مبكرًا ليعمل لدى شركة (باي بال) PayPal لكنه أكمل دراسته عن بعد ليحصل على شهادة البكالوريوس في علوم الحاسوب سنة 2004.
وبمناسبة عيد ميلاده اليوم 28 أكتوبر، تبرز "البوابة نيوز" أبرز المعلومات عنه:
من خلال عمله في شركة (باي بال) التقى بزميليه تشاد هيرلي وستيف تشين، وقد أسس الثلاثة فيما بعد موقع (يوتيوب) في سنة 2005 بعد ذلك التحق بجامعة ستانفورد ليكمل دراساته العليا.
عندما اشترت شركة (جوجل) موقع يوتيوب كان يملك 137،443 سهمًا من أسهم الموقع وقد دفع له مقابل هذه الأسهم مبلغ 64.6 مليون دولار بينما حصل شريكاه على 326 مليون دولار لكل منهما.
في أكتوبر 2006 ألقى محاضرة في جامعة إلينوي عن تطور موقع يوتيوب من الفكرة إلى الموقع العالمي الشهير ذي النجاح الباهر وفي محاضرته هذه ذكر موقع ويكيبيديا، وكيف أنه كان قد طرح مقالة عن طائرة الرئيس الأمريكي في سنة 2002 على هذا الموقع.
والد كريم، نايمول كريم، بنغالي أمريكي الجنسية عمل كباحث علمي في ثري إم. ووالدة كريم، كريستين كريم، ألمانية الجنسية عملت كعالمة باحثة وأستاذة مشاركة في الكيمياء الحيوية في جامعة مينيسوتا.
في 6 نوفمبر 2013، فرضت جوجل على أعضاء اليوتيوب أن ينشئوا حساب جوجل لإمكانية التعليق، وهي الخطوة التي كانت تعارض على نطاق واسع من قبل مجتمع اليوتيوب علما أن عريضة رافضة لهذا التغيير (نشرت على الإنترنت) وحصلت نتيجة لذلك على أكثر من 240،000 من التوقيعات.
كريم لم يعجبه ذلك، حيث كتب كريم في حسابه على اليوتيوب: "لماذا بحق السماء أنا بحاجة إلى حساب جوجل+ للتعليق على فيديو؟"، بعدها حدث صندوق وصفه أول فيديو له وأول فيديو يوتيوبي أيضا، أنا في حديقة الحيوان لا أستطيع أن أعلق هنا بعد الآن، بما إنني لا أريد حساب جوجل+.
في 24 أبريل عام 2014، فيك جندوترا، نائب رئيس جوجل للكبار واحد من منشئي جوجل+ قد أعلن استقالته من جوجل.
"
هل تسهم إزالة المباني الملاصقة للسكك الحديدية في تخفيض حوادث القطارات؟

هل تسهم إزالة المباني الملاصقة للسكك الحديدية في تخفيض حوادث القطارات؟