رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

جامعة حلوان تنظم ندوة حرب أكتوبر وطن وانتماء

الثلاثاء 22/أكتوبر/2019 - 06:52 م
البوابة نيوز
كريم صلاح
طباعة
نظمت اليوم أسرة " من أجل مصر" بجامعة حلوان بالتعاون مع كلية الآداب ندوة بعنوان "حرب أكتوبر. وطن وانتماء" حاضر فيها اللواء أركان حرب حسان ابو على المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، واللواء دكتور سامح ابو هشيمة أستاذ الإستراتيجية بأكاديمية ناصر العسكرية والإعلامية الدكتورة سامية ابو النصر مدير تحرير الأهرام.
وفى كلمتة الافتتاحية للندوة قال الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان عن ذكرياته لحرب أكتوبر انه لكي ندرك قيمة حرب أكتوبر لا بد أن نفهم ونعى وندرك كيف كانت مرارة الهزيمة حتى وصلنا إلى تذوق طعم النصر وحلاوته في فترة عكست تلاحم الشعب المصري بأكمله حيث تشير ذكرى نصر أكتوبر إلى معجزة الإنسان المصري، مشيرا إلى أن سيناء الحبيبة تحررت وعادت إلى حضن الوطن بانتصار الإرادة المصرية وعزيمة وجسارة أبطال القوات المسلحة وصلابة جبهتها الداخلية. 
وتحدث اللواء حسان أبو على المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية عن ذكريات أكتوبر وما حدث قبلها في نكسة 5 يونيو 1967، مشيرًا إلى أن الشعور السائد والحالة النفسية كانا أكبر من أي وصف أو كلام يُقال، نظرًا للظلم الفادح الواقع من معركة لم نشترك بها أصلًا ولم نحارب فيها، الا انه عقب اغراق المدمرة إيلات، تنبه العالم إلى أن مصر مهما كانت التضحيات لم ولن تفرط في حقها وأرضها.
وأكد أنه خلال حرب الاستنزاف عام 1967 إلى عام 1970، كانت هناك محاولات بالأمم المتحدة لوقف إطلاق النار، وإسرائيل ترفض، وظلت الأوضاع تسير على هذا السيناريو إلى أن أُعيد التخطيط بالقوات المسلحة المصرية وتم تطوير الدفاع الجوي، وبدأت القيادة العامة للجيش تدرس خطة العبور بالتفصيل، وتعاملت مع كل العراقيل وزللتها وأوجدت الحلول العلمية الدقيقة لها، بحيث أصبحت نسبة احتمال الخطأ تساوي صفرا، مشيرًا إلى أنه لم يكن أحد يعلم بساعة الصفر إلا يوم 6 أكتوبر 1973، وعندما اندلعت الحرب خاض الجنود الحرب حتى تحقق النصر وهم ينادون نموت نموت وتحيا مصر، وحذر سيادته من حروب الجيل الرابع والتي تهدف لافشال الدولة بالفرقة وبالتأثير السلبى على عقول الشباب وبث روح الانهزامية داخله وافقادة ثقته بنفسه وقياداته وجيشه لتحقيق نصر بلا حرب وأثر ذلك على الأمن القومي. 
وأكد اللواء سامح أبو هشيمة مستشار أكاديمية ناصر العسكرية أن مصر لديها خبرة قتالية عالية في مواجهة الإرهاب مشيرًا أن الشائعات وحروب الجيل الرابع وجهان لعملة واحدة ويجب تفهم أثر ترديد الشائعات الخطير. مطالبًا بضرورة تحرى الإعلام للصدق والموضوعية، مؤكدًا أن مصر ستتقدم بروح أكتوبر وبرجالها وأنه لولا حرب أكتوبر ماتمت عملية السلام ولولا القوات المسلحة درع الأمة وسيفها ما نجت مصر من المخططات داعيًا إلى ضرورة مواجهة الشائعات والفتن ومحاولات بث الفرقة الضارة بالوطن ومواجهة حرب الجيل الرابع. 
كما عرضت الدكتورة مني ابو النصر خلال الندوة قصص بطولات عن حرب أكتوبر وقالت انها اخر الحروب النظامية التقليدية وتحدثت عن حرب الشائعات والمعلومات التى تتعرض لها مصر في هذه الفترة الدقيقة من تاريخ مصر وضرورة مواجهة هذه الحرب غير التقليدية. 
أقيمت فعاليات الندوة بحضور الأستاذة الدكتورة سهير عبد السلام عميد كلية الآداب، والأستاذ الدكتور يسري شعبان عميد كلية الخدمة الاجتماعية ورائد أسرة من أجل مصر، وبمشاركة عدد كبير من السادة أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالجامعة.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟