رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

قيادات «الإسكان» وكبار المطورين يناقشون محفزات القطاع بمؤتمر التطوير العقارى الرابع

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 03:06 م
مصطفى مدبولى، رئيس
مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء
ايمان عريف
طباعة
يناقش عدد كبير من قيادات وزارة الإسكان وكبار المطورين، محفزات نمو القطاع العقارى خلال العام المقبل، وذلك خلال مؤتمر التطوير العقارى الرابع The 4th Real Estate Debate 2019 تحت شعار "محفزات النمو 2020"، بفندق ماريوت الزمالك بالقاهرة، يوم 3 نوفمبر المقبل.
وينعقد المؤتمر - الذى تنظمه شركة المال جى تى إم - تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وبمشاركة لفيف من مسئولى وزارة الإسكان، وهيئة المجتمعات العمرانية، للحديث حول خطط طروحات الأراضى الجديدة، مع مناقشة وسائل طرحها، وحديث مطول عن التسعير.
ويُعقد المؤتمر هذا العام في ضوء العديد من المتغيرات التي يراهن عليها المطورون العقاريون لدفع حركة القطاع، منها اعتماد وزراة الإسكان آلية التخصيص المباشر للمستثمرين في طروحات أراضيها، بجانب انطلاق العديد من المدن الجديدة، من بينها مدينة العلمين الجديدة وبدء استقبال موظفين بالعاصمة الإدارية الجديدة.
ومن أبرز المتحدثين في المؤتمر، المهندس ممدوح بدر الدين رئيس شعبة الاستثمار العقارى باتحاد الغرف التجارية، والمهندس هشام شكرى رئيس المجلس التصديرى للعقار، وفتح الله فوزى نائب رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين ورئيس لجنة التشييد، والمهندس طارق شكرى رئيس غرفة التطوير العقارى باتحاد الصناعات.
كما يشارك أيضًا كل من الدكتور أحمد شلبى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، والدكتور هشام عرفات رئيس مجلس إدارة شركة عامر جروب، وعمرو القاضى الرئيس التنفيذى لشركة سيتى إيدج للتطوير العقارى، ومحمد هانى العسال الرئيس التنفيذى لمجموعة مصر إيطاليا العقارية، وهيثم عبد العظيم الرئيس التنفيذى لشركة أورا للتطوير العقارى، والمهندس وليد مختار الرئيس التنفيذى لشركة إيوان للاستثمار العقارى.
كما يتحدث كل من شريف سامى رئيس مجلس إدارة الشركة القومية لإدارة الأصول والاستثمار، وناجى فهمى رئيس الاتحاد المصرى للتمويل العقارى، ورئيس شركة سى آى كابيتال للتمويل العقارى، ووليد حسونة الرئيس التنفيذى للمجموعة المالية هيرميس فاينانس، وهانى برى رئيس شركة الأهلى المتحد للتمويل العقارى.
ومن المنتظر أن يشهد المؤتمر 4 جلسات، تناقش عدة ملفات منها كيفية استغلال الزخم العقارى في الترويج للقطاع، وتحديدًا في مشروعات المدن الجديدة.
وستخصص الجلسة الثانية من المؤتمر للنقاش حول وسائل طرح الأراضى الجديدة، وحديث شامل حول آلية التخصيص المباشر لأراضى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والتى أقرتها وزارة الإسكان، بعد سنوات من العمل بنظام الشراكة.
سيستكمل المؤتمر ما بدأه لأول مرة في مصر منذ سنوات، من مناقشات حول الخطوات التى تم اتخاذها لتنفيذ "إستراتيجية تصدير العقار" وما تحقق منها وما المطلوب لدفعها في الطريق الصحيح على المستويين القصير وطويل المدى من خلال التعرف بشكل دقيق على التحديات القائمة، وهو ما سيكون محور الجلسة الثالثة.
وخصصت «المال جى تى إم» جلسة ختامية منفصلة، لتناول ملف تنشيط آلية التمويل العقارى في مصر حتى تؤدى دورها الذى لا غنى عنه لتنشيط الطلب على العقارات من جانب الشرائح والقطاعات المختلفة ووضع رؤية لإزالة التحديات الرئيسية التى تعترض طريقه.
وتعد «المال جى تى إم» - الشقيقة لجريدة المال- هى الشركة الوطنية الأكثر قوة ونشاطًا في مجال تنظيم المؤتمرات وصناعة الأفكار، ومن أهم فعالياتها، مؤتمر الرؤساء التنفيذيين CEOs Thoughts، ومؤتمر بورتفوليو إيجيبت.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟