رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

خبراء: طرق علاج منع الانتحار بتوافر مساعدة صادقة مغلفة بالمحبة والحنان .."فرويز": الصحة النفسية تعد رئيسية في كل مراحل الحياة.. رشوان: تهدئة العقل يكون بالتواجد وبالتأمل والاسترخاء

الخميس 10/أكتوبر/2019 - 05:31 م
البوابة نيوز
عبير العبد
طباعة
في اليوم العالمي للصحة النفسية يفقد إنسان في مكان ما على الأرض حياته بالانتحار كل 4 ثانية الذي يتم الاحتفال به في 10أكتوبر، نحتاج الوعي بقضايا الصحة النفسية وتعبئة كل الجهود لدعم اركان الصحة النفسية والموضوع الرئيسي في منظمة الصحة النفسية لهذا العام هو" منع الانتحار"
ينتحر 000 800 شخص سنويا، إلى جانب عدد أكبر كثيرًا من الأشخاص الذين يحاولون الانتحار دون معرفة السلطات في دول عدة خشية التقاليد المجحفة التي تشوه حياتهم وتقودهم للهلاك ثم تخفى انتحارهم حتى لا تشوه الاسرة.
والانتحار ثاني الأسباب الرئيسية للوفاة في أوساط من تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عامًا على نطاق العالم.
 دكتور جمال فرويز
دكتور جمال فرويز
يقول دكتور جمال فرويز أستاذ الطب النفسي في المستشفى العسكري:
الصحة النفسيّة يعنى ويرمز إلى الاستقرار العاطفي، والهدوء النفسي، والاجتماعي.
إذ تؤثر هذه المدخلات على أسلوب التفكير العقلى والشعور الداخلي والسلوكيات الخارجية الصادرة عن الإنسان، وتعمل على تحديد كيفية مواجهة الإرهاق في العمل بدنيا والإجهاد النفسي من ضغوط الحياة ومعوقات التواصل اللفظي والجسدي مع الآخرين، والقدرة الإيجابية في اتخاذ القرارات المصيرية في المشكلات الحياتية المختلفة.
ويؤكد "فرويز": أن الصحة النفسية تعد رئيسية في كل مراحل الحياة، بدأ من الطفولة وحتى البلوغ، وغالبا ما يعانى الشخص على مدى أوقات الحياة العصيبة من مشكلات نفسية معقدة تؤثر على تماسك المزاج وهدوء السلوك، وقد انتشرت هذه المشكلات النفسيّة بسبب تضخم العديد من العوامل التي تسهم في ذلك 
ويشرح "فرويز" طرق العلاج التى تمنع الانتحار قائلا:
العلاج بتوافر مساعدة حقيقية وصادقة مغلفة بالمحبة والحنان يمكن للأشخاص الذين يعانون من مشكلات الصحة النفسيّة التحسّن بسرعة والتعافيٍ الكامل باتّباع أساليب العلاج المختلفة واتخاذ خطوات جادة للاهتمام بالصحة النفسية والحصول على التوازن النفسيّ ومساعدة الذات وتقييم الذات واحترامها: وذلك بتجنّب النقد الذاتيّ، وتخصيص وقتٍ لممارسة الهوايات المختلفة والراحة. العناية بالجسم: تؤثّر العناية بالجسم إيجابيًا على الصحة النفسيّة.
 دكتور محمد عبد التواب
دكتور محمد عبد التواب
يقول دكتور محمد عبد التواب رشوان أستاذ الطب النفسى إن تهدئة العقل يكون بالتواجد وبالتأمل والاسترخاء، إذ من شأنها أن تحسن من الحالة الذهنية، والنظرة العامة للحياة. 
وأشار إلى أن ممارسة التمارين الرياضيّة، حيث تساعد على تقليل الاكتئاب والقلق، وتحسين الحالة المزاجيّة مع تناول وجبات مغذية وتجنب التدخين وشرب الكثير من الماء وتجنّب الكحول والمخدّرات الأخرى: ممّا قد يؤدي إلى الإدمان. 
ذكر أن تعلّم كيفيّة مواجهة الإجهاد يكون بالتدرّب على استراتيجيّات تخفيف الإجهاد، أو ممارسة رياضة المشي أو القراءة، والحديث مع من يمتلكون حسّ الدعابة، حيث يساعد الضحك على تعزيز جهاز المناعة، وتقليل التوتر الانخراط في أنشطة يمكن من خلالها التعرّف على أشخاص جُدد. 
اضاف ان التخلّص من الرتابة عن طريق تغيير الروتين، فمن شأن ذلك أن يحفّز النشاط للقيام بأعمالٍ، وتجاربَ مختلفة. الحصول على المساعدة عند الحاجة:وذلك بطلب رعاية مناسبة للمشكلات النفسية، لتسهيل العيش بأسلوبٍ صحيّ لحياةٍ كاملة ومُجزية.
اشار إلى الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، حيث يعتقد الباحثون أنّ قلة النوم تسهم في ارتفاع معدّلات الاكتئاب. التعامل مع الإيجابيين: وذلك بتقوية الروابط العائليّة والاجتماعيّة لتشكيل شبكة دعمٍ معنويّ 
أضاف أن وضع أهدافٍ واقعيّة وذلك بتحديد أهداف واقعية يمكن تحقيقها أكاديميًا، ومهنيًا، وشخصيًا. 
وبالتالي تفاقم المشكلات النفسية مساعدة الآخرين: يمكن تقديم المساعدة للآخرين لما لذلك من شعور إيجابيّ بالرضا عن النفس، خاصةً عند العمل التطوعيّ، كما يزيد فرص التعرّف بأشخاصٍ جُدد.
"
هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟

هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟