رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محمد منير.. صوت مصر

الخميس 10/أكتوبر/2019 - 02:18 م
محمد منير
محمد منير
مريم الفطاطري
طباعة
أطلق عليه جمهوره العديد من الألقاب، أبرزها "الكينج" و"صوت الجنوب" و"صوت مصر"، كما يطلق عليه أهل النوبة "سفير النوبة"، خاصة أنهم يعتبرونه الفنان الوحيد الذي حمل تراثهم وتسبب في شهرته على نطاق العالم.
ويحل اليوم الموافق 10 أكتوبر يوم عيد ميلاد النجم، الذي ولد في نفس اليوم عام 1954 بمحافظة أسوان، هو محمد أبايزيد جبريل متولي، الذي قضى بداية حياته في أسوان بعد ولادته وانتقل في صباه إلى القاهرة بعد غرق مناطق من النوبة تحت مياه بحيرة ناصر.
تخرج "منير" في قسم الفوتوغرافيا والسينما والتليفزيون من كلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان. وأثناء أو بعد دراسته استمع إليه زكي مراد الشيوعي النوبي فأوصى عبدالرحيم منصور، الشاعر المعروف آنذاك بالاستماع إليه، وكبرت الدائرة لتشمل أحمد منيب الذي لم يكن أحد قد سمع به، فأخذ في تدريب منير على أداء ألحانه وألحان غيره النوبية، ثم بدأ في الاستعانة بكلمات معارفهم من الشعراء عبدالرحيم منصور وفؤاد حداد.
وعلي الرغم من الدراسة السينمائية لمنير إلا إن عشقه للغناء وميوله الموسيقية كانا قد حسما قراره في تحديد اتجاهه. وقد شجع منير على موهبة الغناء أخيه الأكبر فاروق الذي كان يتمتع أيضا بعذوبة صوته ووجد في أخيه الأصغر الحلم الذي طالما حلم به، لذلك كان فاروق منذ البداية هو الأب الروحي لمنير وهو الذي تولى توجيهه ورسم طريقه منذ البداية، كان فاروق يرتبط بصداقة مع اثنين نسجوا بدايات محمد منير الفنية وهم الشاعر الكبير "عبد الرحيم منصور" والملحن الكبير "أحمد منيب"
جمع فاروق بين الثلاثي الأسطورة "منير – عبد الرحيم – منيب" وما أن استمع عبد الرحيم منصور وأحمد منيب إلى محمد منير حتى شعرا أنهما أخيرًا وجدا ضالتهما في هذا الشاب الصغير وأدركا أنهما في طريقهما إلى صنع أسطورة غنائية حقيقية لا يتبقى لها إلا التوفيق والنجاح حتى تكتمل.
بدأ "منير" مشواره الفني مع الشاعر عبد الرحيم منصور والفنان أحمد منيب وفؤاد حداد والموسيقي هاني شنودة، لكن منيب كان له معزة خاصة في وجدان الشاب الصغير الذي بدأ يخطو أول خطواته في عالم الفن.
وتولى الراحل منيب مهمة تدريب منير على الأداء ودعمه فنيًا، وهو ما حافظ عليه منير وظل وفيًا لأصوله بالرغم من ابتعاده عن أسوان منذ صغره، حيث حرص على الاستماع للفنانين النوبيين، وقدم خلال مسيرته العديد من الأغاني النوبية المميزة التي أحبها الجميع.
منير قدم خلال مشواره الفني، عددًا من الأغاني النوبية وكان رهانه ناجحًا واستطاع أن ينجذب لها جمهوره بل ويحفظ كلماتها التي قد لا يفهم معظمهم معناها، ومن أشهر هذه الأغاني “يا شمندورة”، والتي كتب كلماتها أحمد المستشار، ولحنها مجدي جعفر وطرحت ضمن ألبوم “أحمر شفايف”، وأغنية "حنينة"، "اللالون يا لون"، "كدودة"، "واشري"، "نيجيري بيه"، وغيرها من الأغنيات التي تميز بها دون عن بقية أبناء جيله.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟