رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"الصحة" تطلق استراتيجية قومية للحقن الآمن.. 70% من المرضى يستخدمون السرنجات بدون داعي.. عز العرب: تحد من انتشار الفيروسات الكبدية والإيدز.. وخليل: تحقق أهداف حملة 100 مليون صحة

الخميس 10/أكتوبر/2019 - 09:29 ص
البوابة نيوز
إبراهيم عطا الله
طباعة
في خطوة جديدة للحد من انتشار الفيروسات الكبدية والإيدز، أطلقت وزارة الصحة، أمس الأربعاء، الاستراتيجية القومية للحقن الآمن لخفض نسبة انتشار عدوى الأمراض المنقولة عن طريق الدم، ومنها الفيروسات الكبدية والإيدز، بحضور جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، وذلك بعد مرور نحو عام من إطلاق الرئيس السيسي، في 30 سبتمبر 2018، حملة 100 مليون صحة، التي استهدفت ما يزيد على 50 مليون مواطن، للقضاء على فيروس "C" وعلاجه بالمجان والكشف عن الأمراض غير السارية.
الصحة تطلق استراتيجية
وقال الدكتور علاء عيد، مستشار وزير الصحة للشئون الوقائية، إن الاستراتيجية القومية للحق الآمن تُعد الجانب الوقائي للمبادرة الرئاسية 100 مليون صحة للقضاء على فيروس "C" والكشف عن الأمراض غير السارية، التي تم إطلاقها لوقف انتشار فيروس سي والتصدي للحقن غير الآمن الذي يعد السبب الرئيسي في انتشار الفيروسات.
وأضاف عيد، خلال مؤتمر إطلاق الاستراتيجية، أن الحقن غير الآمن يسبب ضررًا للمرضى ويسبب نقل الفيروسات مثل الإيدز والفيروسات الكبدية، ويعرض مقدمي الرعاية الصحية للخطر، مشيرًا إلى استخدام 16 مليار حقنة سنويا في البلدان النامية، ويتلقى 90% من المرضى حقنة واحدة على الأقل منهم 70% حقن غير ضرورية ويمكن أن تستبدل عن طريق الفم، ومثال على ذلك استخدام حبوب منع الحمل بدلًا من الحقن.
الصحة تطلق استراتيجية
يقول الدكتور محمد عز العرب، استشاري الكبد، ومؤسس وحدة الأورام بالمعهد القومي للكبد، إن الاستراتيجية القومية للحقن الآمن خطوة مهمة لمنع نقل عدوى الفيروسات الكبدية "C" و"B" و"HIV الإيدز" عن طريق السرنجات، وتأتي في إطار تكميلي بعد اتجاه وزارة الصحة لإنشاء مصنع للسرنجات ذاتية التدمير، وذلك لاستبدال المحاقن البلاستيكية حاليًا بأخرى تُستخدم مرة واحدة خاصة وأن السرنجات العادية يُعاد استخدامها في الأرياف نتيجة للثقافة الصحية الخاطئة المنتشرة، مع ضرورة تفعيلها بـ27 محافظة.
ويُتابع عز العرب لـ"البوابة نيوز": "الحق الآمن وسيلة فعالة لمنع انتشار عدوى الفيروسات الكبدية بعد تنفيذ أكبر حملة فحص طبي في تاريخ مصر وهي مبادرة 100 مليون صحة التي فحصت نحو 57 مليون مصري حتى الآن، وعندما نُلحق استراتيجية الدولة للحق الآمن بمبادرة 100 مليون صحة فهُنا يكون الأمر بمثابة خطوة مهمة للقضاء نهائيًا على فيروس "C" و"B" و"HIV" بجانب استخدام السرنجات ذاتية التدمير".
ويُشير عز العرب، إلى ضرورة التخلص الآمن من المحاقن والنفايات الطبية كونه عنصر أساسي للوقاية من الإصابة بالفيروسات الكبدية المختلفة. ويُكمل: "بصفتنا أطباء باطنة فإننا لا نحبذ مثلًا استخدام حقن منع الحمل حيث إن استبدالها بالحبوب وسيلة أفضل وتُحقق الهدف، وبشكل عام يعتقد الكثير من المصريين أنه بدون استخدام العلاج بالحقن لن يتحقق الهدف، وهو اعتقاد خاطئ، لذلك نأمل أن تستغل وزارة الصحة كل الوسائل المتاحة أمامها، وعلى رأسها إعلانات التليفزيون، للتوعية بمخاطر استخدام الحقن غير الآمن وغير الضروري في سبيل تحقيق هدفها الأساسي من الاستراتيجية بخفض نسب انتشار عدوى الأمراض المنقولة".
الصحة تطلق استراتيجية
وأشاد الدكتور محمد حسن خليل، منسق لجنة الدفاع عن الحق في الصحة، باستراتيجية الحقن الآمن خاصة وأن هدفها خفض نسبة انتشار عدوى الأمراض المنقولة عن طريق الدم وعلى رأسها الفيروسات الكبدية "C" و"B" والإيدز وهي مسئولية رئيسية تقع على عاتق وزارة الصحة في إطار الحد من انتشار الأمراض المُعدية.
وتابع خليل لـ"البوابة نيوز": "من الجيد اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية كاستراتيجية الحقن الآمن، والتخلص من النفايات الطبية، ورفع وعي المواطنين بخطورة الأمراض المنقولة وخطورتها، والإشراف الكامل على المستشفيات والأماكن التي قد تُساعد في انتقال تلك الأمراض مثل مراكز وعيادات بير السلم، وذلك في إطار خطة الدولة لتحقيق أهداف حملة 100 مليون صحة والقضاء على فيروس سي C بحلول عام 2020".
"
هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟

هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟