رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

عبدالله حسن.. أعماله هزمت الموت

الأحد 06/أكتوبر/2019 - 09:09 م
عبدالله حسن
عبدالله حسن
شادي أسعد
طباعة
تحل اليوم الأحد، الذكرى السابعة والثلاثين لميلاد السيناريست الراحل عبدالله حسن، الذي رحل عن عالمنا منذ ثلاثة اعوام إثر ازمة قلبية حادة.
ولدَ عبدالله حسن يوم السادس من أكتوبر عام 1982 بمدينة الحوامدية بمحافظة الجيزة لأسرة ملتزمة دينيًا حيث كان والده الراحل شيخًا ازهريًا وكذا كل اشقائه الرجال، وعلى الرغم من ابتعاد اسرته عن المجال الفني برمته الا انه منذ نعومة اظافره ارتبط بالفن وخصوصًا بمجال التأليف وكتابة السيناريو من خلال حبه وعشقه للقراءة التي اثرت موهبته الفنية في التأليف فقرر الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية الا ان اسرته رفضت ذلك رفضًا قاطعًا وهو ما دفعه للوقوف في وجه اسرته واقناعهم بموهبته وبقيمة الفن،وعلى الرغم من التحاقه بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتفوقه في دراسته التي شهد بها كل زملائه واساتذته الا ان ذلك لم يشفع له لدى اسرته وظلت الخلافات قائمة لكونه خرج عن اعراف الاسرة وعمل بالمجال الفني، الا انه مع تحقيق اولى نجاحاته في كتابة السيناريو والتأليف التلفزيوني والسينمائي شُعرت اسرته بقيمته وبقيمة ما يقدمه من أعمال وقيمة الفن الهادف الذي يبني المجتمع،ففرحت به اسرته وبنجاحه الا ان هذا الفرحة لم تدم طويلًا حيث رحل عن عالمنا مبكرًا وهو في سن الرابعة والثلاثين.
تخرج عبدالله حسن من المعهد العالي للفنون المسرحية قسم الدراما والنقد في عام 2007 بتقدير عام جيد جدا ليبدأ حياته العملية من خلال تأسيس ورشة للتأليف مع صديقه ودفعته أمين جمال وبعض افراد دفعتهم بفنون مسرحية، ومن خلال هذا الورشة الذي كان مؤسسها الاول قدم العديد من الأعمال التلفزيونية منها "يوميات زوجة مفروسة، احلى أيام، شغل عفاريت " ومسلسل الرسوم "المتحركة القبطان عزوز"،كما قدم للسينما فيلم "بدون رقابة" وللاذاعة مسلسل "عفاريت محرز"، الا انه مع حلول عام 2016 بدا بذوغ نجم عبدالله حسن كاكاتب من خلال مسلسل "فوق مستوى الشبهات" الذي قامت ببطولته الفنانة يسرا وحقق نجاح جماهيري ونقدي كبير في عام 2016، وقد عبرت الفنانة يسرا في أكثر من حوار عن سعادتها بالمسلسل وبطريقة كتابته وتوقعت لمؤلفيه مستقبل فني باهر، الا ان القدر لم يمهل عبدالله لاستثمار هذا النجاح أو الفرح به فبعد عرض المسلسل بشهور قليلة وأثناء قيامه بعمله في التأليف اصيب بازمة قلبية حادة توفى على اثرها بمجرد وصوله إلى المستشفي وكان ذلك في فجر يوم العشرين من شهر نوفمبر عام 2016.
على الرغم من رحيل عبدالله حسن منذ ثلاث سنوات الا ان فنه وايمانه بموهبته واصراره على النجاح جعلوا من اسمه عائش حتى الآن بيننا من خلال أعماله التي قام بكتابتها ووضع افكارها الرئيسية قبل رحيله،حيث قامت ورشة التأليف التي أسسها بتقديم أكثر من عمل له عقب رحيله ومنها المسلسل الاذاعي "لا سحر ولا شعوذة" ومسلسلات " لدينا اقوال اخرى، اخر نفس" ومسلسل "خيانة عظمي" الذي يجري إنتاجه، وفيلم " قرمط بيتمرمط" الذي تم عرضه.
رحل عبدالله حسن عن عمر ناهز الاربعة وثلاثين عامًا اثر ازمة قلبية حادة، تاركًا خلفه رصيد فني صغير من حيث العديد وكبير من حيث النجاحات والتأثير.
"
هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟

هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟