رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

الزواج في ألمانيا.. وصيفات العروس لحمايتها من الأرواح الشريرة.. و"الرز" من أجل "الخصوبة"

الإثنين 23/سبتمبر/2019 - 07:11 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
برلين- هانى دانيال
طباعة
تختلف تقاليد الزواج من بلد لآخر، وأحيانًا في البلد الواحد نتيحة لاختلاف الثقافات والعادات والتقاليد والدين والمنطقة الجغرافية، فتتنوع أشكال الاحتفال بالعرس ويختلف الشرق الأوسط في الاحتفال عن المجتمع الأوروبى، كما تختلف العادات والتقاليد في الاحتفال بالزواج داخل المجتمع الأوروبى الواحد، فنجد في ألمانيا لوصيفات العروس دور مهم اعتقادًا في حمايتها من الأرواح الشريرة.
ومن العادات الأخرى المنتشرة في المجتمع الألمانى عند الاحتفال بالعرس والتى تتشابه مع العادات المصرية في القرى والصعيد وحتى الحضر، إلقاء «الأرز» على العريس والعروس، من أجل النسل الوفير والخصوبة.
ولوصيفات العروس دور مهم في عادت الزواج في ألمانيا، ففى كثير من الميادين والشوارع الشهيرة تجد وصيفات بزى واحد مع العروس، والتى ترتدى طرحة بيضاء، وهى عادة في الأفراح هناك، والتى تحمل معانى مهمة في الثقافة الألمانية.
فالطرحة تعنى نقاء العروس، بينما الوصيفات واللواتى يحطن بها، ليس من أجل الاحتفاء بها فقط بل وحمايتها أيضا من الأرواح الشريرة.
اختيار موعد الزواج في المجتمع الألمانى ليس عشوائيًا، فيهتم الألمان باختيار أوقات مميزة في السنة من أجل إتمام مراسم الزواج، فعادة ما يختارون الفترة بين مايو وسبتمبر موعدا ليوم الزفاف، بل أغلبهم يختار مواعيد مميزة، مثل ٧/٧، أو ٨/٨، وكتقليد متبع يقوم والد العروس باصطحاب ابنته إلى داخل الكنيسة، بينما يحمل العريس زوجته في نهاية يوم الزفاف عبر عتبة الباب على أمل أن يقضيا حياتهما معها للأبد.
وبحسب الإحصائيات الأخيرة في ألمانيا، الزواج المدنى منتشر أكثر من الزواج الكنسي، فحسب القوانين الألمانية يصبح صحيحا قانونًا عندما يتم تسجيله مدنيا، ولكن تبلغ نسبة من يحافظ على التسجيل المدنى والكنسى معا بمعدل زوجين من كل خمسة أزواج.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟