رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم يحتفل باليوم العالمي لـ"الزهايمر"

السبت 21/سبتمبر/2019 - 01:27 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
طباعة
يحتفل العالم باليوم العالمي للتوعية بمرض الزهايمر في 21 ديسمبر من كل عام، والذي يهدف إلى زيادة التوعية بالمرض والعمل على تخفيف آثاره الاجتماعية ونشر الوعي للتعامل مع مرضي الزهايمر الذي يزيدون بشكل كبير كل عام، حيث قالت منظمة الصحة العالمية إن هناك مصابا بالزهايمر كل ثلاث ثواني.
ويعود الاحتفال باليوم لعام 1948 عندما قدمت مجموعة من الخبراء النفسيين رؤيه للمرض بعنوان حياة أفضل للأشخاص إلى يعانون الخرف أو الزهايمر، وهي الرؤية التي لم تتغير حتى الآن.
ويعود تسمية المرض إلى الطبيب الألماني "الويس الزهايمر" الذي اكتشفه عام 1906 بعدما لاحظ تغيرات تشريحية في مخ امراة توفيت بمرض عقلي غير معتاد.
وتعرف منظمة الصحة العالمية الخرف أو الزهايمر، بأنه متلازمة تأخذ طابعا مزمنا أو تدريجيا تتسم بحدوث تدهور الوظيفة المعرفية اي القدرة على التفكير، وتتجاوز هذه الوتيرة وتيرة التدهور المتوقع في مرحلة الشيخوخة العادية، 
ويطال هذا التدهور الذاكرة والتفكير والقدرة على التوجه والفهم والحساب والتعلم والحديث وتقدير الأمور. ولكنه لا يطال الوعي وكثيرًا ما يكون تدهور الوظيفة المعرفية مصحوبًا، أو مسبوقًا في بعض الأحيان، بتدهور في القدرة على ضبط العاطفة أو في السلوك الاجتماعي أو الحماس.
ويحدث الخرف بسبب مجموعة مختلفة من الأمراض والإصابات التي تلحق بالدماغ في المقام الأول أو الثاني، مثل مرض ألزهايمر أو السكتة الدماغية. والخرف من أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المسنين بالعجز وفقدانهم استقلاليتهم في كل أنحاء العالم.
وهو من الأمراض التي لا تجهد المصابين بها فحسب، بل تُجهد أيضًا القائمين على رعايتهم وأفراد أسرهم، وهناك نقص في الوعي بالخرف وفهمه في غالب الأحيان، مما يتسبب في الوصم وطرح عقبات أمام التشخيص والرعاية. ويمكن أن يخلف الخرف آثارًا جسدية ونفسية واجتماعية واقتصادية على من يقومون برعاية المرضى وعلى أسر المرضى والمجتمعات،ويصيب الخرف كل فرد بطريقة مختلفة، حسب درجة تأثير المرض وشخصية. 
وتشير الإحصائيات العالمية، إلى أن هناك ما يقرب من 50 مليون مريض بالزهايمر في العالم، أكثر من نصفهم (58%) يعيشون في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل. كما يشهد كل عام حدوث 7.7 مليون حالة جديدة من المرض. وتشير التقديرات إلى أن نسبة المصابين بالخرف بين عموم من يبلغون من العمر 60 عامًا فما فوق في وقت معين، تتراوح بين 5 إلى 8 من بين كل 100 شخص. وأن هناك نحو 4 ملايين مصاب بالزهايمر بقارة أفريقيا، و9.4 مليون بأمريكا الشمالية والجنوبية، وأن هناك مليونا و700 ألف مريض في بريطانيا. و1.2 مليون ألماني مصاب بأحد أمراض العته. و7 % من مجموع الشعب المصري فوق سن الستين،مشيرا إلى أن هناك نحو نصف مليون مريض بالزهايمر في مصر.
من المرجح ان يرتفع عدد المصابين على مستوى العالم إلى 115 مليونا بحلول عام 2050 حسب تقديرات الجمعية الألمانية للزهايمر.
"
هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟

هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟