رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

شاهد.. تجميد البويضات جريمة أخلاقية محرمة شرعا

الأربعاء 18/سبتمبر/2019 - 06:55 م
 الدكتور أحمد كريمة
الدكتور أحمد كريمة
حنان صلاح - تصوير: باسم رجب
طباعة
أثار إعلان الشابة ريم مهنا تجميد بويضاتها عبر حسابها الشخصي بمواقع التواصل الاجتماعي جدلا بين علماء الأزهر وفى البرلمان والشارع المصري، وتضاربت الآراء بين مؤيد ومعارض لهذه الفكرة.
من جانبه قال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر إن هذا التصرف حرام شرعا وجريمة من الجرائم التي يجب ألا نقدم عليها لاعتبارات كثيرة أهمها، أن هناك ناموسا ربانيا خلق الله العالم عليه، وهنا لا يتصور عند العقلاء أن تقدم أنثى أو امرأة قبل الزواج وتقول إن معها بويضات متجمدة.
وحذر من أن هذه العملية تعتبر بداية لمفاسد قادمة من الغرب، واستطرد أن هذه العملية تعد جريمة لأنه ليس هناك أماكن موثوق بها للاحتفاظ بهذه البويضات مشيرا إلى أن اختلاط الأنساب أمر جائز ولا بد أن يتوافق العلم مع التشريع الإسلامي.
من جانبها أكدت الدكتورة شادية ثابت عضو لجنة الشئون الصحية في البرلمان، أن الفترة الأنسب للحمل والرضاعه تبدأ من سن 20 إلى 40 سنة بعد ذلك عملية الحمل غير صحيحة نظرا لتغير الهرمونات وعدم ملائمة الجسد للحمل، وأن حدث حمل في هذه الحالة تتعرض الأم للإجهاض بسبب تدمير الغشاء المبطن الذي يستقبل البويضة المخصبة.
بينما اختلفت آراء المواطنين بين مؤيد ومعارض للفكرة، فمنهم من رأى أن هذه العملية تحفظ لبعض النساء حقهم في الإنجاب بسبب تأخر الزواج وارتفاع نسبة العنوسة، ومنهم من عارض الفكرة باعتبارها تقليد أعمى للغرب وهذه الأمور خارجة عن العادات والتقاليد التي اعتدنا عليها كمصريين والخروج عنها قد يتسبب في حدوث مشكلات كثيرة نحن في غنى عنها.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟