رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

من ذاكرة ماسبيرو.. مرسي جميل عزيز: "بحسد نفسي على الإبداع"

السبت 14/سبتمبر/2019 - 07:46 ص
مرسى جميل عزيز
مرسى جميل عزيز
طباعة
مرسي جميل عزيز شاعر وكاتب أغانٍ متميز قدير، حل ضيفا في أحد برامج التليفزيون، قائلا: «أنا ولدت في ٩ يونيو ١٩٢١ في مدينة الزقازيق في محافظة الشرقية، وكتبت أكتر من ١٠٠٠ أغنية، وقصيدة، ولقبت بفارس الأغنية العربية، وصاحب المدرسة الرومانسية في الأغنية العربية، ولقبت كذلك بمهندس الأغنية العربية، وأكثر ما أعجبنى أنني لقبت بشاعر الألف أغنية ناجحة، جواهرجي الكلمة، موسيقار الكلمات، رسام الكلمات، أبوالواقعية في الأغنية، عملاق الأغنية الشعبية».
وأضاف: أنا بحسد نفسي على الإبداع في الاختيار من أجل حصولي على لقب من المحبين، وذلك يرجع إلى أنني كتبت أغنيات لأشهر مطربي الزمن الجميل، مثل كوكب الشرق أم كلثوم والعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، والموسيقار محمد عبدالوهاب، وفريد الأطرش، وفيروز، ومحمد فوزي، وصباح، وشادية، ونجاة، ففي أغنية ألف ليلة وليلة شكلت «دويتو» مع الموسيقار الكبير بليغ حمدي، وأنتجنا ٣ أغنيات لكوكب الشرق أم كلثوم، وهى «سيرة الحب» عام ١٩٦٤، والتى اشتهرت بمقطع «ياللى ظلمتوا الحب وقلتوا وعيدتوا عليه.. قولتوا عليه مش عارف إيه»، و«فات الميعاد» عام ١٩٦٧، والتي اشتهرت بمقطع «عايزنا نرجع زى زمان.. قول للزمان ارجع يا زمان»، و«ألف ليلة وليلة» عام ١٩٦٩، والتى أصبحت مقدمتها الموسيقية من أشهر مقدمات الأغانى على الإطلاق.
كان للعندليب الأسمر النصيب الأكبر من أعمالى؛ حيث غنى من كلماتى ٣٥ أغنية؛ أشهرها «في يوم في شهر في سنة» من ألحان كمال الطويل في فيلم حكاية حب عام ١٩٥٩، و«جواب» من ألحان كمال الطويل في فيلم البنات والصيف عام ١٩٦٠، و«بأمر الحب» من ألحان منير مراد في فيلم يوم من عمرى عام ١٩٦١، ذلك بجانب أغنية أعز الناس من ألحان بليغ حمدى التى غناها العندليب عام ١٩٥٥، كما كتبت واحدة من أشهر أغنيات فايزة أحمد، وهى أغنية «يا أما القمر عالباب» من ألحان محمد الموجى، والتى غنتها في فيلم تمر حنة عام ١٩٥٧، كل ذلك كان سبب شهرتى وكما غنى ولحن المطرب الجميل محمد فوزى عدة أغانٍ من كلماتى أشهرها «الشوق» من فيلم ليلى بنت الشاطئ عام ١٩٥٩، كما كتبت عدة أغانٍ لصاحبة الصوت العذب شادية، أشهرها أغانى فيلم الزوجة ١٣ عام ١٩٦٢، وهى أغنية «على عش الحب» من ألحان منير مراد، و«وحياة عينيك» من ألحان كمال الطويل، ومن كلماتى أيضا غنى ولحن فريد الأطرش أغنية «أنا وانت بس» في فيلم الخروج من الجنة عام ١٩٦٧.
وتابع: «كتبت واحدة من أشهر أغانى صباح، وهى «يانا يانا» من ألحان بليغ حمدى، والتى قدمتها عام ١٩٧٠، وغنت من كلماتى أيضا نجاة واحدة من أشهر أغانيها وهى «أما براوة»، والتى لحنها محمد الموجى، وقدمت في فيلم ابنتى العزيزة عام ١٩٧١، كان كم الكلمات الهائل وراء حصولى على وسام الجمهورية للفنون والآداب سنة ١٩٦٥، من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ضمن أول مجموعة صغيرة مرموقة تحصل عليه في مجالات الفكر والفنون والآداب، لم أكتف بذلك فقط فجانب كونى شاعرًا فقد كتبت القصة القصيرة والسيناريوهات لبعض الأفلام، كما أن لى بعض المقالات الصحفية نشرتها في بعض الصحف».
وأضاف: «لم أكتف بذلك وإنما اتجهت للدراسة وحصلت على دبلوم في فن كتابة السيناريو عام ١٩٦٣، وأطلقت محافظة الشرقية اسمى على الشارع الذى أقيم فيه بمدينة الزقازيق، وتزوجت عام ١٩٤٦، وأنجبت أربعة أبناء وهم اللواء مجدى، وثلاث بنات هن وجدان المحامية، الدكتورة ماجدة مرسى جميل عزيز أستاذ الفلسفة بكلية الآداب جامعة طنطا والدكتورة نهاد وهى طبيبة أطفال.
ورحل الشاعر مرسى جميل عزيز، عن عالمنا في التاسع من فبراير ١٩٨٠ عن عمر ناهز التاسعة والخمسين عامًا.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟