رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

القمص ميساك: الكنيسة الأرثوذكسية تؤمن بإصعاد جسد العذراء

الأحد 01/سبتمبر/2019 - 10:35 م
حزام العذراء الموجود
حزام العذراء الموجود بسوريا
كتب - مينا مُندي
طباعة
رفض الأب ميساك نمر، راعي كنيسة لعازر، أبرشية ديرمواس، ودلجا للأقباط الأرثوذكس، ما يؤمن به بعض المسيحيين من دفنها في الأرض، وعدم إصعاد جسدها، قائلا: "الكنيسة الأرثوذكسية تؤمن أن جسد العذراء مريم صعد إلى السماء، وإن لم يُذكَر هذا في الإنجيل، ولكن ذُكِر في التقليد الكنسي، أن الرسول توما، والمعروف عنه بعدم تصديقه الأمور الإعجازية، والوحيد الذى شك في قيامة المسيح، قال لن أومن إلا بوضع أصبعي في ثقب المسامير، وهو أصلا من شهد، ورأى الملائكة حاملة جسدها وصاعدة به، وألقوا له الحزام الذى كان يتوسط جسدها، كدليل على ما يراه".
أكد الأب ميساك: "لا وجود لقبر العذراء مريم، لأن المكان الذى حَمل التلاميذ الجسد إليه، حينما فتحوه بطلب من توما، كي يثبت لهم ما رآه، لم يجدوا فيه الجسد".
جدير بالذكر أن هذا الحزام موجود الآن في كنيسة "أم الزنار" في حمص، بسوريا.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟