رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الكاهن ميساك: نمنع الفتيات والسيدات من ممارسة الطقس الكنسي بملابس مكشوفة

الأحد 01/سبتمبر/2019 - 09:55 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتب - مينا مُندي
طباعة

كشف الأب ميساك نمر، راعي كنيسة لعازر، إيبارشية ديرمواس، ودلجا للأقباط الأرثوذكس، عن كيفية معرفة الكنيسة لزي العذراء مريم، المتعارف عليه في غالبية صورها، والذي يتميز بعباءة بيضاء، عليها غطاء أزرق.

ويقول "ميساك" في حواره مع البوابة نيوز: "الكنيسة عرفت هذه الملابس بألوانها، من ظهورها الذى شاهده الجميع في الزيتون سنة 1968، وظهور أسيوط، والــوراق".

وأضاف "نمر": "حتى ظهورها في معجزة نقل جبل المقطم، كانت بنفس الهيئة، وكانت ألوان الزي واضحة، بالإضافة إلى الهالة المنيرة التى تحيط برأسها".

وبسؤاله عن طبيعة ملابس القبطيات الآن، وسبب عدم امتثالهن للعذراء مريم، كنموذج للمرأة الصالحة، فيما يخص الاحتشام، قال: "نحن لا يمكن أن نقارن الزمن، والوسط الريفي الذي عاشت فيه، العذراء مريم، ومجتمعها اليهودى القاسى تجاه المرأة، بالزمن الحالي".

وتابع "ميساك": "الكنيسة دائما، تشدد على الاحتشام داخل الكنائس، ولكن لا يمكن أن نفرضه خارج الكنيسة، فلا يوجد نص في الكتاب المقدس يفرض عليهن احتشام العذراء مريم".

وأضاف: "نحن نطالب بهذا داخل الكنائس من باب الخشوع، واحترام حضور الله، ونمنع أى فتاة أو امرأة من ممارسة حقها في الطقس الكنسي، إن كانت ملابسها مكشوفة".

"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟