رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رئيس "بحوث العيون" لـ"البوابة نيوز": نستقبل 550 مريضًا يوميًا.. 60% تأمينا صحيا وطلبة مدارس.. شريف كراوية: "100 مليون صحة" أثبتت نجاحها.. والهدف قاعدة بيانات دقيقة للقضاء على الأمراض

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 07:59 م
جانب من حوار رئيس
جانب من حوار رئيس "بحوث العيون" للبوابه نيوز
ايناس العدوي
طباعة
قال الدكتور شريف كراوية، رئيس معهد بحوث أمراض العيون، إن المبادرات التى تطلقها الدولة حاليًا للكشف المبكر عن الأمراض المختلفة تعد خطوة مهمة، لتكوين قاعدة بيانات دقيقة، ينتج عنها إحصائيات واضحة بالأمراض المنتشرة فى المجتمع، والتى تمثل أولى مراحل البحث العلمى الصحيح فى المجال الطبى والعلاجي، وذلك لسهولة التشخيص المبكر وتوجيه العلاج المناسب، للقضاء على الأمراض ومنع تطورها، مشددًا على ضرورة استمرار هذه المبادرات بالتوازى مع بعضها.
رئيس بحوث العيون
وأضاف "كراوية" فى حواره مع "البوابة نيوز"، أن المعهد بدأ مشروع رقمنة بيانات المرضى المترددين على المستشفى، بهدف بناء صورة عن الأمراض الأكثر انتشارًا، والتى تتسبب فى ضعف وفقد الإبصار، ولتجنب مضاعفاتها، مضيفًا أن المعهد بصدد استضافة 4 من الخبراء الأجانب من إنجلترا فى تخصصات الشبكية والقرنية خلال سبتمبر وأكتوبر، مؤكدًا أن التطور فى طرق وأجهزة التشخيص والعلاج وصقل مهارات الأطباء وشباب الباحثين من خلال المهمات العلمية، من أهم عوامل مواجهة المشكلات المرضية فى هذا المجال، وطالب بعمل قاعدة بيانات قوية لأمراض العيون بالتعاون مع المراكز المختصة التابعة للجامعات ووزارة الصحة.
وأشار إلى أن المعهد يقوم حاليًا بتجهيز 4 غرف للعمليات بتكلفة 10 ملايين جنيه وذلك بهدف مضاعفة عدد العمليات لتصبح 60 عملية يوميًا بدءًا من أكتوبر المقبل، مبينًا أن اشتراكات التأمين الصحى وطلبة المدارس تمثل نسبة 60% من المترددين على مستشفى المعهد، وأن 20% من المستشفى مخصص للعلاج المجاني، بهدف رفع العبء عن كاهل المواطن البسيط و20%، فقط استثماري، وهو أيضًا أرخص بنحو 40% عن الخدمة المثيلة فى أى مكان آخر فإلى نص الحوار..
رئيس بحوث العيون
■ فى البداية، حدثنا عن نشأة معهد بحوث أمراض العيون وأهدافه؟
- أنشيء معهد بحوث العيون بالقرار الجمهورى رقم 40 لسنة 1989، ليكون تابعا لوزارة البحث العلمي، وذلك بعد أن كان قسمًا بالمركز القومى للبحوث منذ عام 1963.
ويهدف المعهد إلى مكافحة أمراض العيون عن طريق إجراء البحوث والدراسات المعملية والإكلينيكية والوقائية والميدانية والإحصائية، اللازمة لتطوير وسائل التشخيص المبكر والعلاج ودراسة المعدلات التشريحية والوظيفية والبصرية الطبيعية فى عيون المواطنين للاستفادة بها فى البحوث.
وفى عام 1990، صدر قرار رئيس الجمهورية رقم 143 بإصدار اللائحة التنفيذية للمعهد، والتى نصت على إلحاق مستشفى بالمعهد يتولى علاج ما يتردد عليه من مرضى فى مختلف التخصصات.
■ ما المهام التى يتولاها معهد بحوث العيون؟
- ينقسم العمل بالمعهد إلى جزءين أساسيين، هما الجزء الخدمى الصحى لخدمة مرضى العيون فى مصر كلها، حيث إنه حتى يومنا هذا يقوم المعهد بأداء هذا الدور بامتياز.
أما الجزء البحثى والعلمي، فيهدف إلى الوصول إلى مرحلة المخرجات البحثية التطبيقية من خلال متابعة والعمل على حالات المرضى المترددين على عيادات ومستشفى المعهد لصالح المريض نفسه، من خلال الوصول باستخدام البحث العلمى إلى توفير العلاج بطريقة مناسبة وتوفير الدواء وبدائله، وأيضًا تحقيق الاستفادة للدولة كلها من خلال تصويب عمل البحث العلمى لخدمة مرضى العيون فى مصر.
رئيس بحوث العيون
■ إلى أى مدى وصل التطور فى عمل المعهد بحثيًا وخدميًا؟
- ارتفع عدد المرضى المترددين على المستشفى وعيادات المعهد من 40 مريضًا عام 1990، إلى أن تجاوز حاليا 550 مريضًا يوميًا، وارتفع عدد العمليات من 8 إلى 35 عملية يوميًا، وذلك بعدما تم تقسيم العمل بعيادات المعهد الخارجية إلى التخصصات الدقيقة لكل أمراض العيون فى مصر مثل (القرنية – الشبكية – الحول – التجميل – الجلوكوما – جراحة أمراض عيون الأطفال).
وخلال عام بلغ عدد المرضى المترددين على العيادات العامة والعيادات التخصصية والتشخيصية 109560 كما تم إجراء 7142 عملية فى مختلف تخصصات طب وجراحة العين باستخدام أحدث الطرق وأحدث الأجهزة الجراحية.
وبداية من عام 2018، وحتى الآن، بلغ عدد المرضى 178039، كما تم إجراء 11130 عملية، ما أدى إلى زيادة دخل المستشفى عن العام الماضي.
يقوم المعهد بعمل عمليات قرنية العين، وبلغ عدد الحالات من 2015-2019 حوالى 240 حالة، يمثل مرضى التأمين الصحى وطلبة المدارس 60% من عدد المرضى الذين يتلقون الخدمة بالمعهد.
■ ما المؤشرات التى تؤكد المردود الاقتصادى لنتائج العمل بالمعهد؟
- المعهد يهدف إلى تحقيق أقصى استفادة من أبحاثة العلمية وخدماته المجتمعية، وذلك من خلال المساهمة فى علاج مرضى العيون بتكلفة اقتصادية أو مجانًا، ما يخفف العبء عن ميزانية الدولة، إضافة إلى العمل على استحداث بروتوكولات علاجية فاعلة أقل تكلفة من المعمول بها لتقليل المنصرف فى علاج بعض أنواع أمراض، وأدى ذلك إلى زيادة عدد المرضى المترددين على العيادات الخارجية والتخصصية والتشخيصية وزيادة عدد الجراحات إلى زيادة الدخل الذاتى للمعهد.
رئيس بحوث العيون
■ حدثنا عن الإنجازات التى حققها المعهد خلال الفترة الماضية؟
- انتهينا من بعض أعمال البنية التحتية، مثل تركيب وتشغيل برنامج Prime Care وهو مشروع لميكنة الملفات الطبية، ويهدف المشروع إلى إنشاء قاعدة بيانات متكاملة ونظام طبى متكامل، ما يتيح الارتقاء بالخدمات التى يقدمها المعهد إلى مستوى العالمية.
كما تم الانتهاء من تجهيز معمل الخلايا الجذعية، وتطوير الدور الثامن للمستشفى (جناح أيسر مرضى)، والانتهاء من أعمال تنفيذ مشروع توريد وتركيب تشيلر جديد لقسم التكييف المركزى، والانتهاء من أعمال إصلاح وحدات مناولة للتكييف المركزى لجميع أدوار مستشفى المعهد، لرفع كفاءة التكييف المركزى بالوحدات والأقسام المختلفة.
وتركيب جدار نارى لحماية شبكة معلومات المعهد، وتركيب شبكة انذار حريق بمختلف مبانى وإدارات وأقسام المعهد.
■ ما المشروعات البحثية التى انتهى المعهد منها واستهدفت خدمة المجتمع؟
- هناك 6 مشروعات انتهى المعهد منها، وهى المسح الطبى لعيون الأطفال من سن يوم إلى 6 سنوات بمحافظة الجيزة، ومشروع (العوامل البيئية المساعدة على حدوث المياه البيضاء عند المصريين)، ومشروع (استخدام بعض المركبات الدوائية والكيميائية كاستراتيجيات علاجية محتملة لمضاعفات مرض السكرى بالعين)، وبرنامج معهد بحوث أمراض العيون للتنبؤ باعتلال الشبكية السكرى لدى المرضى المصريين المصابين بداء البول السكرى من النوع الأول، حيث انتهى المشروع إلى إمكانية تحديد نمط تطور مرض السكر وتأثيره على نسيج الشبكية من خلال الدراسة الجينية، ما يساعد على معرفة المرضى الأكثر استعدادًا للإصابة باعتلال الشبكية الناتج عن النوع الأول من مرض السكر (Type І D.R).
إضافة إلى استخدام الأغذية الوظيفية فى علاج المرضى الذين يعانون من مرض المياه البيضاء والزرقاء، وكذلك مشروع لطرق حديثة لمكافحة العمى الناتج عن أنواع التهاب القرنية الميكروبى باستخدام الخلايا الجذعية.
رئيس بحوث العيون
■ ماذا عن المشروعات البحثية التى يجريها المعهد حاليا؟
- يجرى العمل حاليا فى 8 مشروعات بحثية وهى مشروع (التعدد الجينى كعامل ذو مخاطر للقرنية المخروطية بين المصريين) و(برنامج معهد بحوث أمراض العيون لميكنة (حوسبة) المعلومات الصحية وإنشاء نظام السجل الطبى الإلكترونى)، ومشروع استخدام طرق حديثة لمكافحة العمى الناتج عن عتمات القرنية باستخدام الخلايا الجذعية فى مصر.
إضافة إلى الاستمرار فى مشروع (تشخيص وعلاج حساسية الملتحمة وأنواع الحساسية المرتبطة بها)، ومشروع (مكافحة العمى الناتج عن عتامة القرنية باستخدام الخلايا الجذعية ونقص الخلايا الجذعية أو فشلها فى مصر) وامتداد مشروع (الارتباطات بين المتغيرات الجينية والتنميط الجينى التنميط الظاهرى فى الجلوكوما الابتدائية مغلقة الزاوية)، ومشروع (حويصلات البوليفينول الثانوية للتطبيقات الرمدية)، والبدء بمشروع (نبذة عن الاعتلال الشبكى للاطفال حديثى الولادة)، والبدء فى مشروع (دراسة التطور المرضى للاعتلال الشبكى السكرى وعلاقته بعوامل نمو الأوعية الدموية (VEGF) الإنجيوبيوتين (ANG) ومستقبلاتها على حيوانات التجارب وعلاجهم بمثبطات الإنجيوتنسين.
■ هل يشارك المعهد فى برنامج الحاضنات التكنولوجية التى أطلقتها أكاديمية البحث العلمي؟
- المعهد بصدد الاستفادة من برنامج الحاضنات، ولدينا أكثر من فكرة بحثية، وخاصة فى مجال الخلايا الجذعية لأمراض القرنية، فلدينا معمل على مستوى عال من الإمكانيات ولا يوجد مثيله بمصر، ويمكن الاستفادة منه فى أنسجة أخرى.
رئيس بحوث العيون
■ ماذا عن البرامج التدريبية التى يقدمها المعهد والمستفيدين منها؟
- يدرب المعهد الأطباء خريجى الجامعات المصرية الحاصلين على الماجستير أو الدكتوراه، لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد لفترة مماثلة، وذلك فى التخصصات الدقيقة بمجال طب وجراحة العيون.
وتم تدريب 69 طبيبًا مصريًا و14 أجنبيًا خلال الخمسة أعوام الماضية، كما يدرب المعهد الأطباء المتخصصين فى طب وجراحة العيون وفق برنامج الزمالة المصرية، وذلك من خلال خطاب موجه من إدارة الزمالة المصرية بوزارة الصحة خلال الخمسة أعوام الماضية 41 مصريًا و2 أجنبى من أطباء الزمالة، كما بلغ عدد الدورات التدريبية داخليًا 22، خارجيًا 5، الإشراف على 70 رسالة علمية، و5 بعثات ومهمات علمية، والمشاركة فى 4 مؤتمرات دولية، و7 داخلية وذلك خلال عام 2018.
■ إلى أى مدى وصل برنامج التعاون مع الدول الأفريقية فى ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي؟
- نتعاون فى الأشهر المقبلة مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، لاستضافة 20 من الأخوة الأفارقة للدورة التدريبية فى الفترة من 22-26 سبتمبر 2019 لجراحات المياه البيضاء والزرقاء.
كما يجرى الإعداد للدورة التدريبية الخاصة بأمراض وجراحات الشبكية، واستضافة خبراء أجانب فى الفترة من 28-29 نوفمبر 2019، بالإضافة إلى الإعداد للدورة التدريبية الخاصة بأمراض وجراحات القرنية واستضافة خبراء أجانب.
رئيس بحوث العيون
■ كم براءة اختراع حصل عليها المعهد؟ وكم بحثًا علميًا ساهم فيه؟ 
- بلغ النشر العلمى الدولى 41 بحثًا والنشر المحلى 42، وذلك خلال العام الماضى فقط، أما براءات الاختراع الحاصل عليها المعهد فهى 6 براءات، وتتضمن آلة جراحية متعددة الوظائف لإزالة الأغشية المتليفة من شبكية العين، ومبعد جفون لعمليات الجلوكوما، وقطرة العلاج المناعى الخاص، وإبرة التفتيت 23 جيدج، والقسطرة الفوق مشيمية.
■ وماذا عن خطة المعهد للتطوير خلال العام الجاري؟ 
- تجديد الدور الرابع "عمليات" كاملًا، حيث يتم حاليا تجهيز 4 غرف عمليات بتكلفة 10 ملايين جنيه، ومن المقرر الانتهاء منه نهاية سبتمبر المقبل.
كما نعمل على تجديد الدور الثامن، وتجديد المدخل الرئيسي، وتجديد قاعات المحاضرات بتكلفة 2 مليون جنيه، والتى يبدأ بها العمل أكتوبر المقبل.
■ ماذا عن القوافل الطبية التى ينظمها المعهد؟
- يقوم المعهد بتنظيم 5 قوافل طبية سنويا، تكون مدة كل منها ما بين 3 أيام إلى أسبوع، تستهدف فحص نحو 1000 مريض، وإجراء جراحات العيون لأكثر من 150 مريضًا، ويستهدف المعهد من خلال القوافل الوصول إلى المرضى فى المحافظات والمناطق النائية والتى يصعب على قاطنيها الوصول إلى المعهد.
وتفيد القوافل أيضًا فى عمل مسح للأمراض الأكثر انتشارًا بالمحافظات المختلفة، حيث تم تنفيذ 14 قافلة طبية من عام 2016 حتى الآن لمختلف المحافظات، بدءًا من الجنوب بمحافظة أسوان حتى مرسى مطروح، مرورًا بمحافظتى دمياط والوادى الجديد، ومن المقرر أن يتم تنظيم قافلة علاجية لبرج العرب بالإسكندرية من 14-16 سبتمبر 2019، وأخرى لسوهاج فى منتصف أكتوبر 2019.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟