رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

العذراء المطعونة (Esfagmeni)

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 08:05 م
أيقونة العذراء المطعونة
أيقونة العذراء المطعونة (Esfagmeni)
روبير الفارس
طباعة
العذراء المطعونة موجودة فى دير فاتوبيدى الكبير والمقدس على جبل آثوس - اليونان، وهى رواية هذه الأيقونة تقول إنه فى أحد الأيام أبطأ الشماس القندلفت بسبب انشغاله فى تنظيف الكنيسة فأتى إلى المائدة بعد الجميع طالبا غذاءه.
رفض المسؤول عن المائدة أن يعطيه شيئًا منبّهاَ إياه إلى وجوب الحضور فى الوقت المحدد لأنه هكذا تفترض الحياة المشتركة. (هذه الحادثة تكررت عدة مرات).
فانفعل الشماس وعاد إلىِ الكنيسة وتلفّظ وهو فى حالة من الغضب أمام الأيقونة بهذه الكلمات:»يا والدة الإله حتى متى أخدمك؟ إنى أتعب وأتعب وليس لدى شيء حتى ولا كسرة خبز تشدّدُ قواى المنهوكة».
قال هذا وأخذ السكين الذى كان يزيل به الشمع عن المصابيح وطعن به خدَّ السيدة العذراء الأيمن. فانغرست السكين فيها فاصفرّ للحال رسم العذراء وفار الدم من الجرح فسقط الطاعن وعمى ويبست يده.
لكن بفضل صلاة رئيس الدير والشركة، ظهرت والدة الإله لرئيس الدير وأعلمته أن الراهب سيشفى، وأمضى هذا الراهب بقية حياته يصلى مقابل الأيقونة طالبًا الغفران.
أخيرًا ظهرت له والدة الإله وأفرحته بالعفو عنه. ولكن أنذرته بأن يده الجسورة لا بد أن يحكم عليها فى مجيء المسيح الديّان.
ثم منحته الصفح والرحمة فأبصر وعاد كما كان، أما يده فبقيت يابسة حتى مماته، وهي، إلى الأن، تُعرض، أحيانًا، على الزائرين موضوعة فى صندوق تحت الأيقونة العجائبية وهى غير منحلّة وسوداء. 
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟