رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

كأس الأمم الإفريقية.. صفحة ناصعة جديدة في تاريخ الفراعنة

السبت 20/يوليه/2019 - 06:05 ص
كأس الأمم الإفريقية
كأس الأمم الإفريقية
أ ش أ
طباعة
سجلت مصر، صورة ناصعة من النجاح منقطع النظير في تنظيم النسخة الـ 32 لبطولة الأمم الإفريقية التي شارك فيها 24 منتخبا لأول مرة في تاريخ البطولة القارية وجرت مبارياتها خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو الجاري في 4 مدن هي القاهرة والإسكندرية والسويس والإسماعيلية.
وقدمت مصر نموذجا يحتذى به في إنجاز المهام في فترة زمنية وجيزة، اعتقد البعض انه من المستحيل إنجازها في تلك الفترة التي لم تتعد الأربعة أشهر، ولكن مصر التي لا تعرف المستحيل وعدت وأوفت بالوعد وقدمت لوحة رائعة في كل شيء.. لوحة فاقت كل التوقعات أمنا وتنظيما وجمالا من فنادق وملاعب وطرق، بعدما سخرت كافة الأجهزة والوزارات في مصر كل الجهود وبمتابعة مستمرة واهتمام شخصي من الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي اصدر توجيهاته منذ اسناد تنظيم البطولة الى مصر لكافة أجهزة الدولة المصرية بإنجاز المهمة على اكمل وجه، كما حرص على مشاركة الافارقة في عرسهم الكروي فكان حضوره حفل الافتتاح لتكون البطولة الافريقية صفحة ناصعة جديدة في تاريخ الفراعنة.
وبعد 29 يوما و52 مباراة جرت في 4 مدن واهتزت فيها الشباك بـ 102 هدفا.. اسدل الستار الليلة الماضية على بطولة الأمم الافريقية 2019 من القاهرة، قلب افريقيا النابض، بتتويج المنتخب الجزائري بطلا للنسخة الـ 32 بعد فوزه على المنتخب السنغالي 1-0 في المباراة النهائية التي جرت على ملعب استاد القاهرة الدولي.
وبشهادة المتابعين والضيوف وبعثات المنتخبات المشاركة ، سجلت البطولة نجاحا منقطع النظير، وعكست الوجه الحضاري لمصر والمصريين، طوال ايام البطولة التي اعتبرها الجميع عرسا كرويا مبهرا أحياه المصريون طوال 29 يوما قدموا خلالها أروع الامثلة في التنظيم وحسن الاستقبال.
وقدم المصريون صورة مبهرة في حفلي الافتتاح والختام ، وعكست أغنية حفل الختام والتي قدمتها الفنانة المصرية دنيا سمير غانم انه لا مستحيل لدى المصريين حيث تقول في بدايتها "المصري مايعرفش يعنى ايه فشل وادينا النهارده عملنا اللي قالوا عليه مستحيل" لتكون امتدادا للأغنية الرسمية للبطولة التي قدمت في حفل الافتتاح (متجمعين)، والتي تم تقديمها بثلاث لغات ،وأداها المطرب المصري "حكيم" باللغة العربية، والنيجيري "فيمي كوتيه" بالإنجليزية، والإيفوارية "دوبيه" بالفرنسية.
وحمل كل من عاش في مصر وتابع الكان 2019 معه ذكريات لا تنسى .. من مدن الساحل والقناة والقاهرة.. من المتاحف والأهرامات والنيل.. من آثار وفن المعمار الذي يحكي التاريخ القديم والحديث في مصر.. من حب وود وترحاب وتعايش في أمان وسلام هنا في مصر.

الكلمات المفتاحية

"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟