رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

كأس الأمم الأفريقية.. "مسك الختام" على أرض الحضارة والتاريخ.. مصر تودع الأشقاء الأفارقة بعد ختام رائع للنسخة 32 من "كان"

السبت 20/يوليه/2019 - 07:19 ص
منتخب الجزائر
منتخب الجزائر
كتب - مودى محمد
طباعة
تغادر اليوم السبت، آخر وفود الأشقاء الأفارقة إلى بلادهم، بعد انتهاء فعاليات بطولة الأمم الأفريقية ٢٠١٩ التى أقيمت بمصر وانتهت فعاليتها أمس، بالمباراة النهائية التى جمعت فريقى السنغال والجزائر.
وبعد شهر بالتمام والكمال تودع مصر آخر الوفود فى النسخة ٣٢ من البطولة القارية والتى شهدت مشاركة ٢٤ منتخبا للمرة الأولى وبعد تنظيم رائع واستقبال جيد وحسن ضيافة أثنى عليها جميع الوفود والمسئولين.
نجحت مصر فى تنظيم بطولة قارية أبهرت العالم أجمع خاصة حفل الافتتاح الذى شهد نجاحا عظيما وتحدثت كل وسائل الإعلام العربية والعالمية عنه، كما كان حفل الختام على أعلى مستوى ليكون ختامه مسك لبطولة أثبتت أن مصر قادرة على الإنجاز الذى يصل إلى حد الإعجاز، وكانت رسالة كبيرة للمشككين فى قدرة مصر على تنظيم بطولة بهذا الحجم فى ظل وقت قصير للغاية، حيث قامت مصر بتنظيم البطولة بكل مشتملاتها فى فترة لا تتعدى الـ٦ أشهر من حيث تجديد الملاعب وتطبيق نظام تذكرتى لحماية المشجع وإقامة حفل افتتاح وختام رائع للمسابقة.
وأشاد مسئولو الاتحاد الأفريقى «كاف» بنجاح البطولة وبشكل مميز وقدرة مصر على تنظيم بطولات كبرى، مما دفعهم لإعطاء الضوء الأخضر لمصر فى التقديم على استقبال أى مباريات أو بطولات مهمة بعد نجاحنا خلال البطولة الأفريقية، بجانب الجماهير العربية والأفريقية التى أشادت باستقبال مصر لهم وتقديم كل الخدمات لتوفير سبل الراحة لهم حيث يقومون بتشجيع المنتخبات الممثلة لبلادهم فى راحة تامة من حيث الفنادق والمواصلات وشراء التذاكر، ورفع الأشقاء لافتات فى كل المباريات بشعار شكرًا لمصر أم الدنيا على الاستقبال الرائع وتنظيم البطولة بشكل قوى ومنظم.
وشهدت المباريات حضورا جماهيريا كبيرا رغم خروج المنتخب الوطنى لكرة القدم مبكرًا من الدور الـ١٦ على يد جنوب أفريقيا، ولكن استمر توافد الجماهير على المباريات لتشجيع المنتخبات القوية والتى تقدم عروضا كروية تُمتع المشجع حيث قام الكثير من الجماهير المصرية بشراء عدد كبير من التذاكر الخاصة بمباريات فرق الجزائر والمغرب والسنغال لمشاهدة مبارياتهم القوية، بالإضافة إلى الحشد الجماهيرى من الجاليات العربية التى جاءت زاحفة لتشجيع منتخباتها.
كما أشاد العديد من اللاعبين المميزين على الصعيد العالمى الكروى، بحسن الاستقبال لهم فى مصر وتشجيع الجماهير المصرية لهم، أبرزهم ساديو مانى السنغالى وزميل الفرعون المصرى محمد صلاح، فى فريقه ليفربول، الجزائرى رياض محرز، التونسى فرجانى ساسى، لاعب الزمالك المصرى الذى دخل قلوب المصريين وقام الكثير من المشجعين المصريين بتشجيع منتخبه فى المسابقة الأفريقية، بالإضافة إلى أن المنتخبات التى ودعت البطولة مبكرًا لن تنسى دور مصر فى تنظيم المسابقة رغم حزنها، وذلك أكبر دليل على أن مصر قد حققت إنجازا كبيرا فى المسابقة. 
وكان عدد من لاعبى ونجوم المنتخبات العالمية حرصوا على زيارة معالم وآثار مصر قبل العودة إلى بلادهم، حيث تواجد النجم أحمد أحمد وزميله عبدالله شيهو فى منطقة الأهرامات، وكذلك السويسرى جيانى أنفانتيو رئيس «الفيفا».

الكلمات المفتاحية

"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟