رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اليوم.. ذكرى انطلاق الحركة الوطنية في إسبانيا واندلاع الحرب الأهلية

الأربعاء 17/يوليه/2019 - 01:24 م
إسبانيا
إسبانيا
مروة المتولي
طباعة
في مثل هذا اليوم 17 يوليو من عام 1936 انطلقت الحركة الوطنية في إسبانيا بقيادة الجنرال فرانسيسكو فرانكو، مع اندلاع الحرب الأهلية الإسبانية وهي حرب أهلية نشبت في إسبانيا خلال أعوام 1936-1939 بين الجمهوريين والقوميين نتيجة الانقلاب على الشرعية الجمهورية الإسبانية في مدريد الذي قام به مجموعة من العسكر بقيادة الجنرال "مولا" في الشمال، والجنرال فرانشيسكو فرانكو في المغرب والجنرال "كييبو دي يانو" في أندلسيا وجنرالات آخرين امثال "أسترايط و"سان خورخو".
وعلى إثر تلك الحركة انقسمت إسبانيا إلى قومية بقيادة الانقلابيين الفاشيين بالإضافة إلى الفلانخي والريكيتيس وجمهورية بقيادة الجبهة الشعبية التي كانت تضم الفوضويين (الاتحاد الأيبيري اللاسلطوي، الاتحاد الوطني للعمل والاشتراكيين والجمهوريين والشيوعيين.
امتدت هذه الحرب من 17 يوليو 1936 حتى 1 أبريل 1939 حيث نشب صراع حاد بين القوميين بقيادة الجنرال فرانشيسكو فرانكو هازمين القانونيين أو جمهوريو الجمهورية الإسبانية الثانية والقانونيون الذين يعرفون أيضا بالجمهوريين كانوا يستمدون دعمهم بالسلاح والمتطوعين من الاتحاد السوفييتي وحركات الشيوعية الدولية والالويه الدولية، في حين تلقى القوميون دعمهم من إيطاليا الفاشية وألمانيا النازية. كان الجمهوريون يتراوحون بين مركزيين داعمين للرأسمالية والديمقراطية الليبرالية إلى شيوعيين وثائرون لاسلطويون.
قاعدتهم الأساسية كانت بشكل أساسي علمانية ومدنية (مع انها ضمت أيضا مشردين) وكانت قوية في المناطق الصناعية مثل أستوريا كاتالونيا وإقليم الباسك المحافظ الكاثوليكي وقف أيضا بجانب الجمهوريين أملا في حكم محلي كما كان حال كاتالونيا وجيليقيا ونوع من الاستقلال عن الحكومة المركزية. أما القوميون أو الفرانكويون فكان دعمهم أساسا من القوى المحافظة، بشكل أعظمي كاثوليكي، الداعمين للحكم المركزي وتضمنت الحرب استخدام أساليب وتكتيكات إرهابية طالت المدنيين.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟