رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

"معركة تحرير طرابلس".. نسور الجيش الليبي الوطني يسيطرون على سماء العاصمة.. حفتر: هدفنا تحرير بلادنا من الإرهاب والرد بالميدان وليس في الإعلام.. والميليشيات المتطرفة تستنجد بأردوغان

السبت 06/يوليه/2019 - 06:51 م
البوابة نيوز
أحمد سعد
طباعة
وصلت معركة تحرير طرابلس اليوم السبت إلى أشدها، بعدما أكدت مصادر ليبية عن سيطرة قوات حفتر على سماء طرابلس بصورة شبه كاملة، مما اضطر ميليشيات الإرهاب إلى الاستنجاد بتركيا، وهو الأمر الذى رفضه حفتر، وأكد أنه ماضٍ فى طريقه لا محالة.
وأكد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، أن هدف الجيش هو استعادة السيطرة على طرابلس وتحريرها من الإرهاب، وليس السيطرة على النفط.
وعن تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ضد ليبيا والتهديد بتوجيه ضربات إلى قوات الجيش الليبي، صرح المشير خليفة حفتر، في تصريحات نشرتها وكالة "بلومبرج" الأمريكية قائلا: "حقيقة أنا لا أتابع ما يصرح به وزير خارجية تركيا لأن وقتنا ثمين وشعبنا ينتظر بفارغ الصبر إعلان تحرير طرابلس من الإرهاب والميليشيات".
وأضاف: "نحن ماضون في مسيرتنا بصرف النظر عن تصريحات سياسية تصدر من هنا أو هناك"، بحسب ما نقل موقع "المرصد" الليبي.
وقال "حفتر": "ما يعنينا هو علاقتنا بالشعب التركي الذي نكن له كل التقدير والاحترام. الحكومة المؤقتة لديها وزارة للخارجية بإمكانها الرد إذا رأت ضرورة لذلك، أما ردنا نحن ليس في ميدان الإعلام".
ومنذ إطلاق الجيش الوطني الليبي عملية تحرير العاصمة "طرابلس" من قبضة التنظيمات الإرهابية، تدخلت تركيا بشكل مباشر لدعم الميليشيات بالسلاح والطائرات المسيرة.
وكان أردوغان قد استقبل، أمس الجمعة، رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج المسيطرة على العاصمة "طرابلس" بقوة الميليشيات الإرهابية، وسط تقارير تتحدث عن طلب "السراج" توفير حماية تركية له.
وعقب هذا اللقاء شدد "أردوغان" على دعمه حكومة الوفاق، في وقت تعهد القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير أركان حرب خليفة بلقاسم حفتر بأن يكون الرد على الدعم التركي للميليشيات الإرهابية في الميدان.
ولفت موقع "أفريكا إنتليجينس" الاستخباراتي إلى أن صفقة تركية لتسليم حكومة الوفاق الليبية طائرات درونز، تعويضا عن الطائرات التي خسرتها خلال معركة "طرابلس".
ومع إعلان "أردوغان" عدم تخليه عن الميليشيات الإرهابية، ذكر الموقع أن "أنقرة" تستعد لتسليم ميليشيات "طرابلس" 8 طائرات مسيرة من طراز "بيرقدار".
ولفت التقرير إلى حاجة حكومة السراج الماسة للدرونز، لا سيما بعدما دمر الجيش الليبي 3 طائرات من أصل 4 سلمتها تركيا لها خلال الأيام الماضية.
وكان الجيش الوطني الليبي أمس الجمعة، قد أعلن عن تحرك كتائب عسكرية للمشاركة في عملية "طوفان الكرامة" لتحرير طرابلس من الميليشيات المتطرفة.
وقال الجيش، إن تحرك هذه القوات يأتي ضمن الموجة الثانية للمشاركة في العمليات القتالية، مشيرا إلى أن هذه القوات تتمتع بخبرة قتالية كبيرة في كيفية التعامل مع الجماعات الإرهابية حيث شاركت من قبل في معارك تحرير بنغازي ودرنة.
من جانب آخر، أعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع حصيلة قتلى الاشتباكات في جنوب طرابلس، منذ بدء المعارك مطلع أبريل الماضي إلى ما يقرب من ألف قتيل. 
كما أعلنت المنظمة ارتفاع حصيلة القصف الجوي الذي استهدف مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء إلى 53 قتيلا و140 جريحا.
وشدد المشير خليفة حفتر على أن هدف الجيش الوطني الليبي استعادة السيطرة على طرابلس، وليس السيطرة على النفط.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟