رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"البوابة نيوز" تُحاور أسرة عزت أبوعوف.. مها أبوعوف: لأول مرة أرى كمّ هذا الحب الجارف والدعاء لفنان.. كمال: أطالب جمهوره بالدعاء لأبي

السبت 15/يونيو/2019 - 01:15 ص
البوابة تُحاور أسرة
"البوابة" تُحاور أسرة عزت أبوعوف
حوار- هايدى محمد
طباعة
أخبار مؤسفة وأحداث خرجت علينا طوال الفترة الماضية، إلا أنها لم تكن شيئا أمام خبر مرض النجم الكبير برنس الشاشة المصرية عزت أبو عوف، ونقله إلى أحد مستشفيات القاهرة ودخوله غرفة العناية المركزة، خبر نزل كالصاعقة ليس لعائلته، بل امتد الأمر إلى عشاقه ومحبيه وتلاميذه، وأصبح هناك زلزال من الحب الجارف على السوشيال ميديا وكافة المواقع الإلكترونية والقنوات الفضائية، وفى الوقت ذاته، خرج العديد من الشائعات السخيفة فى غضون ساعات قليلة منذ إعلان خبر مرضه، فما كان منا إلا أن نلتقى بأسرته كاملة لنعرف منهم حقيقة ما نشر عنه وحالته الصحية الآن وما وصلت إليه فكان معهم الحوارات التالية..

البوابة نيوز تُحاور
زوجة أبوعوف: حالته الصحية أفضل الآن
تعتبر أميرة زوجة الفنان القدير عزت أبو عوف، من أقرب الأشخاص له فى الوقت الحالي، خاصة أنها كانت مديرة أعماله قبل زواجهما منذ أكثر من عشرين عاما، فكانت هى أنسب النساء له للزواج منه، حيث تعلم عنه كل كبيرة وصغيرة، التقينا بها لكى نعرف منها حالته الصحية وكواليس ما مر به، فقالت: الحمد لله حالة زوجى الصحية أفضل من ذى قبل، وهو الآن فى غرفة العناية، لافتة إلى أن هناك كثيرين يعتقدون أن غرفة العناية المركزة أمر سيئ، وينتابهم الخوف والفزع منها ويعتبرونها كارثة، ولكن هذا غير صحيح، فهو مكان جيد لحالة المريض، وسوف يخرج أفضل مما كان عليه.
وأشارت «أميرة» إلى أن عزت كان يعانى انخفاضا فى الضغط، منذ أن كان عمره ٢٨ عاما، وهو بطبعه يتصف بالخوف على نفسه فى أى شىء يتعرض له، وبالمعنى الدارج «جبان» من أى مرض.
وأضافت، أنا غير متلهفة على خروجه، بقدر أن يكون بصحة جيدة بنسبة مائة فى المائة، ويخرج لنا أفضل من الأول، وتابعت أنا معه وأقوم بملازمته ٢٤ ساعة، ولا أتركه قط وأبلغه بكل شخص سأل عنه، وأى شائعة سخيفة خرجت بالتأكيد لا أوصلها له، وقالت لمحبيه أوجه جزيل الشكر لكل شخص حاول أن يطمئن عليه بالسؤال، سواء بالاتصال أو الدعوة له من بعيد أو قريب.
تعد الفنانة مها أبو عوف ليست شقيقة «عزت» فقط، بل توءم روحه وأقرب شقيقة من شقيقاته له، قالت بصوت متأثر ملىء بالشجن: بالطبع أنا أقرب شقيقة لعزت، فهو توءم روحى وليس أخى فقط، فنحن مرتبطان ببعض للغاية، وكل ما أستطيع القول على الوعكة الصحية التى تعرض لها حاليا «الحمد لله على ما يأتى به الله»، وتابعت هو كان يشعر بالمرض خلال الفترة الماضية وليس بهذا الحجم الآن، وفجأة تدهورت حالته وتم نقله إلى أحد المستشفيات، والطبيب لم يحدد حتى الآن أى موعد لخروجه لحين استقرار حالته، فهو ما زال تحت تأثير الأدوية المنومة وما خلافه، فأنا وشقيقاتى نطمئن عليه من بعيد أو داخل الغرفة دون التحدث معه، وهناك كثيرون يقفون معنا تجاهه ويدعون له باستماتة، ولأول مرة أرى كم هذا الحب الجارف والدعاء لفنان، وأطالب من الجميع أن يستمروا بالدعاء له بالشفاء وأشكرهم جميعا، موجهة رسالة لمروجى الشائعات عليه سواء عن غضبى أنا وابنته من زواجه أو وفاته، قائلة بالمعنى الدارج: «أقول لهم عيب أوى عليكم»، وأطالبهم بتحرى الدقة ويقولون ما يقولون، فأنا لا أحب التعليق عليهم، وأود أن لا يأخذ أى أحد معلومة عن عزت سوى منى أو ابنته مريم.

البوابة نيوز تُحاور
«البنت حبيبة أبوها» هذا ما ينطبق على ابنة الفنان القدير عزت أبو عوف، وتعد بالنسبة له مثل ما أكد لنا سابقا هى حبيبته وأخته والروح التى تسكن جسده، ومن هذا المنطلق تحدثنا إليها وقالت، حالة والدى الصحية تشهد تحسنًا الآن مقارنة بما كانت عليه عن ذى قبل، والوعكة الصحية التى ألمت بوالدى جاءت له فجأة دون أى مقدمات، وأكدت أنه بدأ الآن الحمد لله يستجيب للعلاج، مشيرة إلى أنها لا تريد أن تخوض فى تفاصيل مرضه، لأن هذا أمر يخصه، وعندما يتماثل للشفاء سوف يتحدث هو فيه بنفسه. وأوضحت أن طبيبه الخاص لم يحدد حتى الآن موعد خروجه من غرفة العناية المركزة، وأنه يطمئن جمهوره بأنه الآن فى تحسن رغم أن حالته ما زالت حرجة وأقول لهم أدعوا له. وعن التصريحات التى نسبت على لسان والدها منذ يومين بأنه قال لها قبل دخوله غرفة العناية المركزة «سامحينى با بنتى إنى اتجوزت» قالت: «هذا كلام غير حقيقى تماما، ووالدى لم يقل لى ذلك».
وفى أول ظهور له معنا، قال ابنه كمال فى كلمات مقتضبة، حيث إنه يمر بحالة نفسية صعبه للغاية بسبب والده: «والدى كانت لديه مشاكل صحية كبيرة منذ وفاة والدتي، وما زال متأثرا بها للغاية، فهو كان يعشقها، وتراكمت حالته الصحية إلى أن تدهورت إلى هذا الحد، وأطلب من الجميع الدعاء له».
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟